فتايات يرسمن فارس أحلام 2010 بمواصفات محاربي الصحراء

فتايات يرسمن فارس أحلام 2010 بمواصفات محاربي الصحراء

الله يرزقك في 2010

بواحد شباب كيما زياني، ”كور” كيما بوڤرة، حنين كما رحو، عينيه شابين كيما غزال، دموا خفيف كيما مطمور، رجلة كيما صايفي، ويحبك ويموت عليك كيما عنتر يحيى

هي نموذج من الرسائل القصيرة التي تعمل الفتيات والشابات على إرسالها فيما بينهن، أثناء الاحتفالات بأعياد السنة الميلادية، رغبة منهن في رسم فارس أحلام يحمل صفات محاربي الصحراء، وإعجابا بالشخصية التي تميز أبطال ملحمة أم درمان، خاصة بعد التأهل التاريخي الذي صنعه رفقاء زياني والملاحظ أن الفتيات خاصة منهن المراهقات، لا يفوتن أي فرصة في مشاهدة البطولة الأوربية التي ينشط فيها أغلب لاعبي المنتخب الوطني الجزائري، حيث انتقلن من مرحلة مشاهدة الأفلام التركية إلى تتبع البطولات الأوروبية، حتى وإن كن لا يفقهن أي شيء في الكرة. من جانب آخر؛ فإن حديث الفتيات في كل مكان أو حتى في الحصص الدراسية، لا يغيب منه الحديث عن أبطال الفريق الوطني من طريقة مشي وطريقة لباس ونوع السيارة التي يملكها كل واحد منهم، كما أنهن يرفضن تماما أن يقول أحد لهن أن معظم لاعبي المنتخب الوطني متزوجون ولديهم أطفال. وتنتظر الفتيات والشابات التي تغيرت طرق اهتمامهن بالكرة 360 درجة تألق الفريق الوطني في المناسبتين القادمتين المتمثلتان في كأسي العالم والكان بشغف كبير، خاصة وأن رسائل التفاؤل تؤكد أن التألق سيكون للجزائريين، من خلال رسالة تتداولها فيما بينهن تقول:”مع صايفي الخضرة كاليفي، مع رحو حنا نفرحو، مع غيلاس الخضرة لاباس، مع شاوي كل شي ماشي، مع زياني الإفريقي يعاني، مع مطمور الكرة تدور، مع بزاز يفرحوا لعزاز، ومع غزال إنشاء الله مازال، مع الزاوي يفرح الشلفاوي، مع يبدا المونديال يبدا، ومع حليش أبو تريكة أبدا مايوليش..”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة