فتح البلديات في «الويكاند» والعمل بعد الرابعة!

فتح البلديات في «الويكاند» والعمل بعد الرابعة!

مشروع قانون الجماعات المحلية سيوسع صلاحيات المجالس المنتخبة

سيتم فتح مقرات البلديات أيام العطل، إلى جانب تمديد ساعات العمل القانونية في مقراتها وملحقاتها للسماح للمواطنين باستخراج وثائقهم بكل أريحية ومن دون الحاجة إلى طوابير طويلة خلال أيام الأسبوع.

كشف المفتش العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، عبد الرحمان صديني، أن هناك تفكير على مستوى الوزارة لتمديد ساعات العمل القانونية للبلديات، على غرار المبادرات التي قامت بها عدة بلديات كبلدية الجزائر الوسطى، ومن المقترحات التفكير في فتح مقرات البلديات أو ملحقاتها أيام العطل.

وأكد، عبد الرحمان صديني، في حوار له مع وكالة الأنباء الجزائرية، عشية الاحتفال باليوم الوطني الـ51  للبلدية المصادف لصدور أول قانون للبلدية، أن مشروع القانون الخاص بالجماعات المحلية الذي هو قيد الإعداد سيعمق اللامركزية ويوسع صلاحيات المجالس المنتخبة بهدف تمكين البلديات من تحقيق التنمية المحلية والتكفل بانشغالات المواطن.

وقال صديني إن البلدية ستواصل تحقيق المزيد من الإنجازات بفضل ما يحمله المشروع التمهيدي الخاص بقانون الجماعات المحلية الذي سيضمن كل القيم الدستورية الجديدة، ومنها تعزيز دور الجماعات المحلية وتعميق اللامركزية، بالإضافة إلى توسيع صلاحيات المجالس المنتخبة وترقية الديمقراطية التشاركية.

وكذا ترسيخ مبادئ السلوكات الحسنة في مجال الحكامة المحلية وتفعيل الدور الاقتصادي الجديد للبلدية، بالإضافة إلى إقرار نظام جديد للجباية المحلية.

وأوضح أن كل الولايات قدمت مقترحات بشأنه من خلال مجموعات تفكير تم تنصيبها لهذا الغرض، مضيفا أنه فور الانتهاء من صياغة المشروع سيعاد فتح مشاورات واسعة مع مختلف الأطراف التي لها علاقة بالبلدية لإثرائه.

وأكد أن القضاء على البيروقراطية في مصالح البلديات هي عملية يومية مستمرة، وتم تسجيل تحسن ملحوظ بفضل ميكانيزمات العصرنة القائمة على دعائم معلوماتية جديدة، بالإضافة إلى مهام التفتيش والمراقبة التي تقوم بها فرق على مستوى كامل بلديات الوطن، موضحا أن عدة تصرفات بيروقراطية تم مواجهتها في حينها بإجراءات اتخذت في حق المخالفين.

وأضاف أن الرقم الأخضر «1100» الذي أطلقته الوزارة يتلقى يوميا شكاوى وانشغالات المواطنين التي يتم توجيهها في حينها إلى المصالح المعنية للتكفل بها مع إعادة الاتصال بالمواطن لتبليغه بحل انشغاله.

من جهة أخرى، كشف المسؤول أن الفرق المكلفة باستصدار رخصة السياقة وبطاقة ترقيم العربات الإلكترونيتين تقوم بعمل كثيف وقد يتم استصدار هذين الوثيقتين خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية.

كشف عن الشروع في تجريب وثائق رخصة السياقة الجديدة ..حسان بوعلام:

«تسليم أكثر من 11 مليون باسبور بيومتري للجزائريين»

كشف مدير السندات والوثائق المؤمنة بوزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم، حسان بوعلام، أن أكثر من 11 مليونا و600 ألف جواز سفر بيومتري تم استصداره حتى الآن و7 ملايين و200 ألف بطاقة بيومترية وطنية تم تسليمها إلى غاية، يوم أول أمس، منها 5 ملايين طلبت عبر الأنترنت.

وأكد المسؤول، أمس، خلال نزوله ضيفا على برنامج «ضيف الصباح» على أمواج القناة الإذاعية الأولى، أن مسعى الحكومة يرمي إلى وضع الخدمات الإلكترونية تحت تصرف المواطن لأقصى حد، قصد تجنيبه عناء التنقل للإدارة، مشيدا بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه  في مجال القضاء على البيروقراطية وعصرنة الإدارة.

وأضاف أنه سيتم تجسيد مشروع الشباك الإلكتروني عبر 57 بلدية نموذجية في العاصمة، على أن تعمم العملية في الثلاثي الأول من السنة الجارية عبر كل الولايات، ويتضمن هذا النظام -حسب ضيف الأولى- ربط البلديات بقاعدة البيانات المركزية توفيرا للوقت والجهد، وهو ما سيلغي مطلب إحضار شهادة الميلاد والاستمارات.

من جهة أخرى، قال حسان بوعلام، إنه يتم التحضير لمشروع رخصة السياقة البيومترية بسواعد كفاءات جزائرية، وهو يسير بوتيرة جيدة ويحتاج إلى المزيد من الوقت قبل إطلاقه في غضون السنة الجارية تجنبا للوقوع في الأخطاء التقنية مع النظام الوطني للتنقيط أثناء تطبيقه.

حيث ستكون هذه الوثيقة البيومترية مربوطة بالنظام الآلي لجهاز الأمن وسيكون تغيير المعطيات في وقت آني بمشاركة عدة قطاعات، مشيرا إلى الشروع في تجارب تشخيص وثائق رخصة السياقة البيومترية لتليها عملية تشخيص رخصة السياقة الإلكترونية ووضع نظام وطني للتنقيط.


التعليقات (7)

  • غيور على الجزائر

    مادام الوثائق مجانا يبقى التبذير والرداءة

  • lyes

    نحن نريد فتح المستشفيات وحضور الأطباء ليس البلديات ٠٠٠لديكم خلط في الأولوياء

  • yassine

    والله ياو يحلو البلدية ليل طول يا الناس ماتحبس من الوثائق الاولوية لمتابعة المسؤولين ومعاونتهم في حل مشاكل المواطنين وليس زيادة الهم على موظفي البلديات

  • Arabic

    المشكل الكبير الذي يعكر الحياه في الجزائر هو ضعف التغطية الصحية ، نحتاج إلى تغيير جذري ، الانسان يقدر يصبر على استخراج الوثائق لكن مستحيل يصبر على المرض

  • صاحب نظرية المعالجة الإيجابية للظواهر السلبية

    أتمنى إرسال الوثائق بالبريد بحيث يبعث طلب للبلدية ومعه ظرف عليه طابع بريدي والعنوان لتصلك الوثائق

  • Zizi sohaib

    أنا محتار كيف لعمال البلدية استيعاب كل هذه المهام المنوطة له. الدائرة أعفيت من استخراج كل الوثائق من بطاقة التعريف+جواز السفر+رخصة السياقة+البطاقات الرمادية…. +مديرية التربية أعفيت كليا من المطاعم المدرسية وحولت للبلدية مع العلم أنها ملف ثقيل لوحدها…الخ والمحيرفي الأمر ماذا يعمل الموظف الذي كان مكلفا بهذه المهام. ونحن عمال البلدية نعد على الأصابع كل مكتب بعامل مكلف بمهام في الحقيقة هي لأكثر من 6 عمال لم يكفكم هذه المعاناة طول الاسبوع وحتى حق الراحة سيسلب منا أيضا حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم.

  • جيلالي شايب

    سبقني تعليق فيه من الاهتمام يجب عاى الحكومة وضع رسوم على الوثائق التي تستخرج من البلدية مذا تعمل مصالح الدائرة اذا كانت كل اسندت الى موظفي البلدية و

أخبار الجزائر

حديث الشبكة