فتح حركة التنقلات للأساتذة والشروع في استقبال الطلبات

فتح حركة التنقلات للأساتذة والشروع في استقبال الطلبات

وجهت وزارة التربية مراسلة لمديريات التربية الموزعة عبر التراب الوطني، أمرتهم من خلالها بالشروع في استقبال الطلبات الخاصة بالحركة التنقلية.

مع احترام كل الشروط، أهمها أن يكمل المعني على الأقل 3 سنوات خدمة في المؤسسة التربوية الأصلية.

وحسب المراسلة، فإن الطلبات سيتم إيداعها على مستوى مديريات التربية الموزعة عبر التراب الوطني وهذا تحضيرا للموسم الدراسي 2019-2020.
ومن الشروط الواجب أن تتوفر في الأستاذ الراغب في الدخول في الحركة، أن يكون معينا بصفة نهائية في المنصب الذي يشغله.
وتتوفر فيه شروط المكوث في المنصب 3 سنوات.
وأضافت المراسلة، أن المناصب المشغولة من طرف المعينين بصفة مؤقتة، والذين استوفوا المدة القانونية للمكوث تدرج تلقائيا ضمن قائمة المناصب الشاغرة.
ويتم إجبارهم على المشاركة في الحركة التنقلية.
ويأتي هذا، في الوقت الذي شرعت مديريات التربية في ضبط عدد المناصب الشاغرة خلال السنة الجارية.
والمناصب التي ستكون متوفرة الموسم الدراسي المقبل، للمقبلين على التقاعد، تحسبا لفتح الأرضية الرقمية لتوظيف أساتذة في الطورين المتوسط والثانوي.
وحسب المعلومات المتوفرة «للنهار»، فقد بدأت مديريات التربية على المستوى الوطني في عمليات جرد المناصب الشاغرة للأساتذة في قطاع التربية.
تحسبا لفتح القائمة الاحتياطية الوطنية والشروع في عملية توظيف الأساتذة الاحتياطيين منها.
وأضافت ذات المصادر، أن وزارة التربية كلفت مديري التربية بإحصاء كافة المناصب الشاغرة في القطاع.
حتى يتم الشروع في توظيف الأساتذة من القائمة الاحتياطية الوطنية.

إضافة لإحصاء المناصب التي سيغادرها أصحابها، خلال الموسم الدراسي المقبل.
حسب عدد الأساتذة المقبلين على التقاعد العام المقبل، وهي العملية التي أنهتها مديريات التربية مؤخرا.
وأكدت مصادر «النهار»، أن عدد المناصب الشاغرة في قطاع التربية التي سيتم إحصاؤها من طرف مديريات التربية.
سيتم شغلها مباشرة بعد فتح القائمة الاحتياطية الوطنية خلال الأيام القليلة المقبلة.
وهي المناصب التي توفرت بعد تقاعد عدد من الأساتذة الذين بلغوا سن للتقاعد.
وتم التأشير على ملفاتهم من طرف مديريات التربية ومديرية الوظيفة العمومية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة