فتح حركة المرور بالأنبوب الثاني لنفق” الجباحية ” بالبويرة

 

تم اليوم فتح الأنبوب الثاني لنفق الجباحية على شطر الطريق السيار شرق-غرب بولاية البويرة ومعه تحققت سيولة أكثر لمستعملي الطريق السيار مع تجنب منعرجات الطريق الوطني رقم 5 عند “عمر” التي كانت تتشكل بها طوابير طويلة للمركبات .

وبالمناسبة صرح عمار غول وزير الأشغال العمومية عند إشرافه على تشغيل هذه المنشأة الفنية الكبرى “أن هذا الإنجاز الذي يجسد بصمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في برنامجه الطموح يرقى كذلك إلى مستوى إنجاز القرن سواء بالنسبة للمغرب العربي أو حتى على المستوى الإفريقي نظرا لإستراتيجيته وأبعاده”.

 وقد أنجز هذا النفق مثلما وقف على  ذلك الوفد الوزاري وفق المقاييس والمعايير العالمية حيث أنه مجهز بأحدث وسائل المراقبة والأمن “20 كاميرا” للمراقبة على طول امتداد النفق الذي يقدر طوله ب 2ر1 كلم وتجهيزات التهوية والإنارة التي زود بها النفق بمولد كهربائي لضمان التغطية والتموين في حالة الانقطاع لمدة 20 دقيقة.

 كما أن هناك قاعات للمراقبة والإشراف على التسيير وغيرها من التجهيزات الأخرى الضرورية كالإشارات الأفقية والعمودية وكل ما من شأنه ضمان رفاهية وراحة وأمن مستعملي النفق وأيضا ما تتطلبه الحالات الاستعجالية كأبواب النجدة وتقديم الإسعافات وتدخلات مصالح الحماية المدنية .

وقد حث  عمار غول على أهمية الاعتناء بمحيط النفق الخارجي والأمر كذلك بالنسبة للجسر العملاق بعين اشريكي المجاور للنفق الذي خصه الوزير بجملة من التوجيهات لمسؤولي الوكالة الوطنية للطريق السيار لأجل مراعاة متطلبات الحماية والوقاية للجانب البيئي عامة .

 للإشارة أنجز هذا الأنبوب الثاني من طرف المؤسسة العمومية الوطنية “كوسيدار” التي نوه الوزير بالمستوى العالي للأشغال التي قدمتها والتي باتت تضاهي مؤسسات دولية في هذا المجال وهو ما أدى به إلى إسناد أشغال إضافية أخرى على مساحة 10 كلم لشطر الطريق السيار العابر للولاية إلى هذه المؤسسة .

 وكان الأنبوب الأول لنفق الجباحية قد دشن في 27 جويلية 2008 من طرف رئيس الجمهورية والمقدر طوله ب 1289 متر

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة