فتح منشات طرق عديدة بالجزائر خلال فصل الصيف

أكد وزير الأشغال العمومية السيد عمار غول اليوم الأحد بالجزائر أن عديد منشات الطرق الجاري إنجازها بالجزائر سيتم استكمالها و تسليمها ابتداءا من هذا الصيف.

و اوضح الوزير عقب زيارة تفقدية أن الأمر يتعلق خاصة بمشروع ازدواجية الطريق الوطني رقم 11 الرابط بين سطاوالي و عين بنيان (10 كلم) و النفق بنهج المعدومين (العناصر) الذي من المرتقب أن يربط محور نهج جيش التحرير الوطني بحسين داي.

كما أشار إلى أن أحد النفقين لمفترق طرق أولمان خليفة (بئر مراد رايس) الذي سيربط حي غاريدي برياض الفتح (المدنية) سيتم استكماله بشكل نهائي خلال هذا الموعد.

و أضاف في ذات الصدد أن النفق الأرضي بمفترق طرق شاطوناف سيتم استلامه

قريبا مؤكدا أن الأشغال ستستكمل في مواعيد قريبة.

وتابع الوزير قوله أن الغلاف المالي الإجمالي المخصص لهذه المشاريع يقدر ب15 مليار دج مضيفا أن مشاريع أخرى جاري دراستها حاليا ستنطلق الأشغال بها خلال هذا الصيف أو خلال نهاية السنة الجارية على ابعد تقدير.

وتتعلق هذه المشاريع الجديدة -حسب السيد غول- بإنجاز جسر كبير بطول (1) كلم يربط واد اوشايح ببراقي و كذا نفق يربط  النفق الأرضي بساحة أديس أبابا (الجزائر وسط) بإقامة شعباني (وادي حيدرة).

و سيمكن هذا الجسر الذي يحتل المرتبة الثانية طولا على المستوى الوطني بعد جسر وادي الرخام (البويرة) من ربط الطريق السريع بوادي اوشايح (باش جراح) بالطريق الاجتنابي الجنوبي.

وأوضح الوزير أن هذا الجسر الذي يتطلب غلافا ماليا يقدر بثماني (8) مليارات دولار سيسهم بمجرد افتتاحه في تخفيف حركة المرور على مستوى عديد التجمعات السكانية المجاورة سيما جسر قسنطينة و بوروبة و وادي اوشايح و براقي.

وحسب التوضيحات التي قدمها مسؤولو مديرية الأشغال العمومية للجزائر فان المساحة الأرضية التي سيقام عليها المشروع و التي تحتل جزءا منها حاليا سكنات هشة سيتم إخلاؤها بفضل عمليات إعادة الإسكان التي ستقوم بها السلطات المحلية.

وخلص السيد غول في الأخير إلى أن الدراسات المتعلقة بمشروع النفق الذي سيربط النفق الأرضي بأديس أبابا بإقامة شعباني توجد في مرحلة متقدمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة