“فتوى القرضاوي والمنشورات تهدد بغلق المصنع وإحالة ألاف العمال على البطالة”

“فتوى القرضاوي والمنشورات تهدد بغلق المصنع وإحالة ألاف العمال على البطالة”

كشف منصف عثماني، رئيس مجمع “كوكا كولا” الجزائر، أن المنشورات التي وزِعت مؤخرا تزامنا واندلاع العدوان الإسرائيلي على غزة والتي تحرض في مضمونها الشعب الجزائري على

كشف منصف عثماني، رئيس مجمع “كوكا كولا” الجزائر، أن المنشورات التي وزِعت مؤخرا تزامنا واندلاع العدوان الإسرائيلي على غزة والتي تحرض في مضمونها الشعب الجزائري على مقاطعة منتوجات المجمع، الغرض منها هو كسر سمعة المجمع في حد ذاته والقضاء عليه نهائيا، و قال ” المنشورات هذه غرضها الوحيد  إلحاق أضرار معتبرة تؤدي لا محالة إلى غلق المصنع، و إحالة ألاف العمال على البطالة”.

و رفض عثماني، في إتصال مع “النهار” الإدلاء بأية تصريحات بخصوص تسجيل مصالح مجمع كوكا كولا تسجيل انخفاض في حجم مبيعات المنتوج من عدمه، مرجعا رفضه إلى أن ذلك يتنافى و السياسة الداخلية للمجمع الذي يرأسه”، أما بخصوص دعوة الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الإتحاد الدولي لعلماء الكبائر الأمة الإسلامية إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية على إختلاف أنواعها خاصا بالذكر “كوكا كولا” ،قال عثماني أن تصريحاته تدخل في الإطار السياسي و هو ما يجعله يرفض الخوض في الأمور السياسية، كون الهدف الأول والأخير منها هو القضاء على الماركة في حد ذاتها على الصعيدين الوطني و الدولي، دون التفكير في مصير القاعدة العمالية.

وشهدت شوارع العاصمة رواجا لمنشورات دعت إلى مقاطعة السلع الأمريكية في مقدمتها “كوكا كولا”، حيث حسبهم أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المدعم الأساسي لدولة الكيان الصهيوني فتشير المنشورات إلى أن الشركة هذه تعد أكثر الشركات العالمية الضخمة التي تدعم إسرائيل بشكل علني و مباشر،  بل وتقوم بعمل إعلانات لمنتجاتها تسخر فيها من المعتقدات الإسلامية كما هو الحال حينما استخدمت مسجد قبة الصخرة في الدعاية لمنتجاتها، و تدعم هذه المنشورات الدعوة إلى المقاطعة بدعوة العلماء لها على غرار الشيخ يوسف القرضاوي ، عائض القرني ، عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين ، الشيخ بن عبد الرحمن بن ناصر البراك ، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي ، عبد الله حمود التويجري وغيرهم من العلماء .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة