فخور أن التاريخ كتب اسمي كقائد للخضر وتأثرت باتصال من ماجر ليهنئني

فخور أن التاريخ كتب اسمي كقائد للخضر وتأثرت باتصال من ماجر ليهنئني

كشف يزيد

منصوري، وسط ميدان “الخضر”، أنه فخور لكون التاريخ قد كتب اسمه كقائد لـ”الخضر” بعد التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا وقال أنه يعتز كثيرا لحمل شارة قائد منتخب وطن كالجزائر، كما فرح باتصال نجم الكرةالجزائرية السابق رابح ماجر به لتهنئته على التأهل إلى المونديال وعبر في تصريح له لموقع “واست فرانس” أن الفرحة التي عاشها ويعيشها إلى حد الآن لا توصف وستبقى أحلى ذكرياته، وأضاف أن “الخضر” يستحقون التأهل وأن المصريين حاولوا بكل الطرق التأثير على لاعبي المنتخب الجزائري، “ولكننا لم نرد عليهم وفي الخرطوم في ملعب محايد هزمناهم لأننا كنا أقوى منهم وقلوبنا كانت مليئة برغبة الفوز أكثر منهم، لقداستقبلت بطريقة رائعة الجمعة الماضي من طرف الأصدقاء والأقارب ورفقائي من لوريان واشكرهم كثيرا” قال منصوري الذي عاد إلى الوراء وتطرق إلى ما تعرض له “الخضر” بعد خروجهم من مطار القاهرة، وقالعند خروجنا من المطار لم تكن هناك حراسة مشددة ولاحظنا درجات نارية بدأت تحيط بالحافلة ومن بعدها تلقينا كما هائلا من الحجارة أدت إلى إصابة لاعبين أساسيين بجروح وهو ما زاد من خوفنا، وأظن أن الأمورخطط لها من قبل بسبب غياب الأمن لكن في السودان اختلف الوضع وكان وراءنا الشعب كله ما حفزنا وزاد في قوتنا في تحقيق التأهل”


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة