“فدراليات الوظيف العمومي لن تتنازل عن حقوق العمال عند مناقشة نظام المنح والتعويضات”

“فدراليات الوظيف العمومي لن تتنازل عن حقوق العمال عند مناقشة نظام المنح والتعويضات”

أجمعت فدراليات الوظيف العمومي، على أن القراءة الخاطئة لما جاءت به شبكة الأجور الجديدة والإحتجاجات التي رافقتها ستحول دون الوصول إلى “قطف ثمار” نتائج تغيير شبكة الأجور والقوانين الأساسية،

مؤكدين “أن نظام المنح والتعويضات الذي لم يتم الإنفاق عليه، سيأتي بزيادات أخرى في الأجور ولن يتم التنازل عن حقوق العمال عند مناقشته”.
وقال بوداحة العيد ، رئيس الفدرالية الوطنية لعمال التربية ، التابعة للإتحاد العام للعمال الجزائريين، في اتصال أمس مع “النهار”، “أن أغلب عمال القطاع اهتموا فقط بتراجع التصنيف في الشبكة الجديدة”، وتم تناسي ارتفاع الأرقام الإستدلالية التي ساهمت في ارتفاع الأجور القاعدية بنسبة فاقت 50 بالمائة”، وهذا في انتظار “الزيادات التي ستأتي عند تكييف الشبكة بالقانون الأساسي الذي لا يزال محل نقاش مع الحكومة”، فضلا عن “الزيادات التي سيأتي بها نظام التعويضات والعلاوات التي لم يتم الاتفاق علبه بعد”.
 واعتبر ذات المتحدث أنه كان من الممكن انتظار المصادقة على القوانين الأساسية والإتفاق على نظام المنح والتعويضات للوصول إلى “قطف ثمار” هذه الإجراءات، مشيرا إلى “أن القراءة الخاطئة التي تسببت في إحتجاجات وإضرابات هي السبب الرئيسي في ذلك”.
وأوضح في هذا الشأن، بلقاسم شرافة، الأمين العام لنقابة الجمارك في اتصال مع “النهار”، “أنه تم تناسي النقاط الإستدلالية التي ارتفعت بشكل كبير وساهمت في ارتفاع الأجور القاعدية، وتركز  الاهتمام على درجات التصنيف التي تقلصت،  موضحا أن هذا الأمر “قراءة خاطئة” من طرف البعض في نظام في الشبكة الجديدة للأجور، وأضاف المتحدث أن “النقابة ستدافع ولن تتنازل عن حقوق العمال عند فتح المناقشة حول نظام المنح والتعويضات”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة