فراح وميهوبي يقران بالفشل وأولمبي العناصر يرسم سقوطه إلى بطولة مابين الرابطات

ترسم بصفة

شبه نهائية، إن لم نقل نهائية، سقوط أولمبي العناصر إلى بطولة ما بين الرابطات بعد انهزامه في مباراة الحظ الأخير أمام شباب باتنة أول أمس بملعب 20 أوت، حيث تعمق الفارق إلى 10 نقاط كاملة مابينه وبين آخر المهددين بالسقوط، في مأمورية تبقى شبه مستحيلة لتفادي السقوط.  

أقر القائم على العارضة الفنية للأ ولمبي محمد ميهوبي، وكذا الرئيس علي فراح بتلاشي حظوظ فريقه في ضمان البقاء ضمن بطولة القسم الثاني، على الرغم من عجزهم عن الإدلاء بأي تصريح بعد نهاية اللقاء أكد لنا أن المدرب ميهوبي قد رفض تحميل لاعبيه المسؤولية لوحدهم، مؤكدا لهم بأنه يتحمل قسط من المسؤولية في هاته الوضعية الراهنة، على الرغم من أنه لم يقد التشكيلة إلا مؤخرا في آخر 5 مباريات، خلفا للمدرب المستقيل سيد احمد سليماني ، من جهته الرجل الأ ول في الأولمبي علي فراح عجز عن إيجاد المبررات لهاته الوضعية الكارثية التي يتواجد فيها الفريق في الوقت الحالي، بعد أن كان الرهان جد كبيرعلى بناء فريق تنافسي هذا الموسم ، وضعية أخرجت المعارضة من سباتها، حيث وجدت نفسها أمام وضعية حرجة سواء بالتشفي لفشل معارضيهم في قيادة الفريق إلى بر الأمان، غير أن المتضرر في كل ذلك يبقى الفريق، الذي كان إلى وقت ليس ببعيد ضمن بطولة  النخبة منذ موسمين من الآن، قبل أن يجد نفسه هذا الموسم يصارع من أجل ضمان البقاء ضمن القسم الوطني الثاني هذا الموسم، في سيناريو لم يكن يخطر على بال أحد، حتى من قبل المعارضة، على الرغم من تشكيكها حتى قبل بداية الموسم في قدرة الإدارة الحالية على رفع هذا الرهان.       

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة