فرانسيس هدد بمقاطعة مباراة أمس..بلحوت يستغني عن حاج عيسى وجرودي كبش فداء الضائقة المالية!

فرانسيس هدد بمقاطعة مباراة أمس..بلحوت يستغني عن حاج عيسى وجرودي كبش فداء الضائقة المالية!

يري الكثير من العارفين ببيت فريق وفاق سطيف، أن الغياب الاضطراري للرئيس سرار في الأيام القادمة، بسبب العطلة المرضية التي منحه إياها الطبيب، وبالتالي، غياب سلطة تحفيزية إلى جنب اللاعبين، ستزيد من تعفن ومتاعب بطل النسخة الفارطة من البطولة المحلية. وقد بدأت هذه البوادر تظهر وتؤكد، أن الفريق مهدد بخطر حقيقي، بداية بمشاكل عناصر التعداد، الذين يصرون على تلقي أموالهم، على غرار ما حدث مع الكامروني فرانسيس، جديات، أديكو، حاج عيسى والعدد مرشح للارتفاع، خاصة وأن غياب سرار طويل الأمد، زد على ذلك، أن الحديث الذي يدور رغم حضور سرار، عن عدم وجود تنسيق بين أعضاء المكتب المسير هذه الأيام، ورفض بعض الوجوه نيابة رئيس الفرع حمار، يؤشر أن الوضع داخل المكتب المسير سيتفاقم وينذر بالخطورة في غيابه، ويؤكد أن إيجاد خليفة للرئيس سرار بعيد المنال، ليبقى تدخل الدولة والرئيس الشرفي لوفاق سطيف والي الولاية لعلاج مسببات حالة الإرهاق وارتفاع الضغط الدموي للرئيس السطايفي، بسب متاعب يوميات الفريق، خاصة وأن الوصفة لا تحتاج إلى طبيب مختص، وتتمثل في توفير سيولة مالية، تمكن الإدارة من تسوية كل هذه المشاكل العالقة، خاصة وأن مظاهر تفجر الوضع بدأت تلوح في الأفق، نلخصها في بعض النقاط:

فرانسيس تراجع عن مقاطعة لقاء أمس في آخر لحظة

رفض الكامروني أمبان فرانسيس بعد نهاية الحصة التدريبية التي سبقت لقاء البارحة، والتي كان قد حضرها بعد إلحاح شديد من المسيرين، ليرفض بعدها الدخول للإقامة بفندق “الهضاب” ليلة المباراة، مصرا على الحصول على مستحقاته العالقة، لكن أمام إلحاح المسيرين، إلتحق فرانسيس بالمجموعة ساعات قليلة قبل الموعد الإفريقي أمام “فيتاكلوب”. وكان فرانسيس نهاية الأسبوع الفارط، قد ألح على الرئيس سرار ضرورة تلقي أمواله مقابل التوقيع على طلب إجازة التجديد، ويبدو أن التزام الإدارة بتسويتها قبل مباراة أمس، جعلته يوقع ليثور مع الموعد المتفق عليه، ويقاطع لقاء البارحة في انتظار تداعيات هذه القضية في الأيام القادمة. ما جعل القائمة الحاضرة أمس، تتقلص إلى 17 لاعبا في غياب جديات – حيماني بدعوى الإصابة، حاج عيسى، مڤني بسبب العقوبة الآلية، شاوشي، بن شريف، زوبيري وقدور بسبب عدم تأهيلهم لمواجهة أمس.

حاج عيسى يغيب ..يثور والطاقم الفني يكتفي باستدعاء 17 لاعبا أمس

عرفت نفس الحصة التدريبية الأولى والأخيرة التي سبقت مباراة “فيتاكلوب” أمس، الغياب المفاجئ للوسط الهجومي لزهر حاج عيسى، الذي التحق بعدها بالفندق.  وحسب مصادر عليمة، فقد اتصل بالرئيس سرار هاتفيا، والذي لم يرد عليه، ما جعل حاج عيسى يثور ويحتج في حالة من الغضب الشديدة، خاصة وأن الطاقم الفني كان صريحا، حين رفض توجيه الدعوة له لحضور لقاء البارحة ولو على مقعد البدلاء، بسبب غيابه عن الحصة التدريبية، لتأتي هذه الحادثة ساعات قبل أول مواجهة لفريقه مع بداية الموسم الحالي، وتهدد اللاعب بتضييع فرصة الاهتمام بلياقته ومستواه التنافسي، أين اكتفى الطاقم بتوجيه الدعوة لـ17 لاعبا فقط.

 مركز “ليوناردو ليفنتشي” ينتظر أمواله وجرودي بقي ولم يعد

وقد تعدت الضائقة المالية التأثير على انضباط ونفسية عناصر التعدا،  إلى عدم تمكن النادي من تسديد مستحقات التربص المغلق الذي أقامته بالعاصمة الفرنسية باريس، مكتفية بتسديد جزء بسيط من المبلغ الإجمالي، ما جعل إدارة المركز التدريبي “ليوناردو ليفنتشي”، تتفق مع إدارة الفريق على بقاء كاتب الفريق جرودي في فرنسا على مستوى المركز إلى غاية وصول المستحقات العالقة، والتي وعدت الإدارة السطايفية بتوفيرها قبل موعد أول أمس الأحد، حيث كان موعد عودة جرودي إلى مدينة سطيف، من دون أن يحدث ذلك، حيث لازال كاتب الفريق ينتظر إطلاق سراحه، ما جعل سرار أمام تهاطل الاتصالات الهاتفية من جرودي إلى اللجوء إلى أحد الشخصيات، والذي وعد بتسوية هذه الإشكالية في الساعات القادمة  لتجسد هذه الصورة الضائقة المالية الخانقة لبطل الموسم الفارط.

أعوان الملعب للموسم الفارط اعتصمو أمس أمام مقر النادي

نظم أعوان الملعب للموسم الفارط من المنظمين صبيحة البارحة حركة احتجاجية من خلال اعتصام ما يقارب 50 عونا، أمام مقر النادي بحي بومرشي، والسبب يعود إلى قرار لجنة تنظيم لقاءات وفاق سطيف، التي جلبت أعوان جدد وتخلت عن خدمات القدامى، الذين طالبوا بعودتهم إلى المشاركة في تنظيم المباريات، معتبرين قرار التخلي عنهم غير عادل. للعلم أن المعنيين ظلوا طيلة المواسم الثلاثة الفارطة من يتكفلون بالتنظيم.

حيماني مهدد بالخضوع إلى عملية جراحية

كانت العناصر التي غابت بصفة اضطرارية عن لقاء، أمسية أمس، أمام الممثل الزائيري “فيتاكلوب” حاضرة البارحة بمدينة سطيف لمتابعة اللقاء من المنصة الشرفية، حيث كان حيماني الذي تتحدث مصادر أنه ينتظر الفحص الطبي في الأيام القادمة، من أجل معرفة قرار الخضوع لعملية جراحية من عدمه، حيث أن الإصابة التي تلقاها خلال لقاء الجولة الأخيرة من بطولة الموسم الفارط، بعد اصطدامه بوسط ميدان مولودية العلمة بورنان، التي يبدو أنها جاءت خطيرة على مستوى الكاحل الذي لازال يشكو الانتفاخ بعد شهرين من الإصابة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة