''فرانس فوتبول'' تؤكد على بروز عبدون فيما بعد مرحلة الديوك وتقلل من مشوار شاقوري

''فرانس فوتبول'' تؤكد على بروز عبدون فيما بعد مرحلة الديوك وتقلل من مشوار شاقوري

سلطت، أمس، مجلة فرانس فوتبول الفرنسية

 المتخصصة في شؤون كرة القدم الضوء كثيرا على النجوم التي كانت وراء إنجاز الديكة لفئة أقل من 19 سنة المتوجين قبل خمسة أعوام بلقب كأس أوروبا للأمم، حيث أراد صاحب المقال الوقوف كثيرا على مصير هؤلاء اللاعبين الذين صنعوا أفراح المنتخب الفرنسي سابقا مبرزا في ذلك الثنائي الجزائري جمال عبدون الذي يدافع حاليا عن ألوان نادي نانت ومحمد شاقوري الذي يلعب لفريق شارلوروا البلجيكي وهذا بعدما عنون مقالا بالبند العريض ”أين هم أبطال 2005” وهي إشارة واضحة إلى لاعب وسط ميدان ”الخضر” جمال عبدون الذي لقي إشادة كبيرة من طرف الصحيفة التي أكدت أن اللاعب الجزائري يعد عينة من بين العناصر التي واصلت تألقها بعد إنجاز 2005 وحافظت على نسقها طالما أنه تمكن من الوصول إلى تحقيق حلمه وهو المشاركة مع منتخب ”الخضر” في مونديال جنوب إفريقيا، وهو الحال بالنسبة للثلاثي ديابي، جيركوف ليروز الذين جسدوا أيضا طموحهم باللعب في المنتخب الأول للديكة، واستعرض كاتب المقال في سياق حديثه عن لاعب نانت مشوار عبدون ومسيرته الكروية في النوادي التي لعب لها، بداية من أجاكسيو إلى غاية ناديه الحالي مقدرا بذلك الإمكانيات والمؤهلات التي يمتاز بها وسط ميدان محاربي الصحراء. وعلى غرار تساؤل الصحيفة عن مصير اللاعب السابق في المنتخب الفرنسي لفئة أقل من 19 سنة فإن مواطنه أيضا شاقوري الذي كان برفقة عبدون في تركيبة الديوك عام 2005 نال أيضا حديث الصحيفة الفرنسية بالرغم من أنها عالجت قضية النجم السابق لنادي مونبوليه من منطلق أن شاقوري لم يحقق أي إنجاز بعد خمس سنوات من فوز الديكة بكأس أمم أوروبا، بدليل أنه لم ينضم الى نوادي كبيرة وعجز على كسب ثقة الناخب الوطني رابح سعدان في الفترة السابقة، وهي مؤشرات تدل على معاناة هؤلاء اللاعبين في فرض منطقهم فيما بعد مرحلة المنتخب الفرنسي.


التعليقات (1)

  • معتز

    انا معتز من المسيلة عين الحجل اهدي تحياتي الى ابي و امي واخوتي وجدتي ونقلكم رمضان مبارك انشاء الله

أخبار الجزائر

حديث الشبكة