فرانك بروشير: ''كل شيء ممكن مع مغني''

فرانك بروشير: ''كل شيء ممكن مع مغني''

رفض المحضر البدني، فرانك بروشير،

 التطرق لحالة اللاعب مغني وأصر على التأكيد أن الطاقم الطبي هو المخول الوحيد بالحديث عنه، وبالرغم من إصرارنا التأكيد أننا لا نريد معرفة مدى تطورات شفائه من عدمه وأننا نسعى لمعرفة إن كان ممكنا تجهيزه بدنيا في حال تعافيه إلا أن المحضر البدني اكتفى بالتأكيد فقط ”إن كل شيء ممكن مع مغني”.. فرانك بروشير رفض الخوض كثيرا في قضية يبدة إلا أنه لمح إلى أن حالات مماثلة تتطلب برنامجا خاصا، وهو ما يدفعنا للتأكيد أن مغني وفي حال تعافيه بوسعه لعب بضع دقائق قد يستغلها سعدان على اعتبار أن اللاعب صاحب لمسات سحرية غالبا ما تكون حاسمة.

يجب دوما العمل على السرعة

وفي سياق آخر، أوضح فرانك بروشير أن العمل في المرتفعات يتطلب وضع برنامج خاص، وركز في حديثه إلينا على عامل السرعة وهي التمارين التي غالبا ما يتم إجراؤها في الحصص التدريبية من بداية التربص التحضيري.

”قطر فوضتني ومستعد للبقاء مع الخضر”

وعن إمكانية مواصلته العمل مع الطاقم الفني الجزائري أوضح فرانك بروشير أنه متعاقد مع دولة قطر التي فوضته على الإلتحاق بالمنتخب الجزائري بالنظر إلى الرهانات التي تنتظر ”الخضر” وبالنظر إلى العلاقة الوطيدة التي تربط البلدين، إلا أنه بدا مستعدا للعمل في الجزائر ولا يمانع على الإطلاق.

”عملت مع تروسيي في اليابان وفي مرسيليا”

وبخصوص مشواره كمحضر بدني عاد بنا محدثنا إلى الفترة التي عمل فيها مع المدرب الفرنسي تروسيي، حيث أكد لنا أنه عمل معه في اليابان في المونديال الذي استضافه هذا البلد مناصفة مع كوريا الجنوبية كما عمل من بعد في أولبيك مرسيليا مع ذات المدرب وافترقا عندما شغل تروسيي منصب مدرب مع المنتخب المغربي، إلا أنه أكد أنه لم يندم طالما تروسيي لم يبق سوى شهرا واحدا.

أما ما تداول بعض الأطراف إمكانية التحاق تروسيي بالعارضة الفنية لـ”الخضر” فقال فرانك: ”لا علم لي بذلك”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة