فرع نقابي يهدد السياحة في الجزائر!؟

هدد مسؤولون في فدرالية السياحة والتجارة التابعة للإتحاد العام للعمال الجزائريين بعمل المستحيل لدى السلطات العمومية من أجل وضع حد لمهام السيد كمال حماموش

المدير العام لفندق الجزائر “سان جورج سابقا” بعد أن أبدى رفض مستمر لأي محاولات ابتزازه من طرف ممثلي الفرع النقابي بالفندق.
الغريب أن قضية الفرع النقابي لفندق الجزائر ظلت عالقة منذ سنوات بسبب تساهل السلطات العمومية في التعامل مع ممثلي الفرع الذين يقوم بعضهم بابتزاز المدير العام بسبب رغبة هؤلاء في  تحويل الفندق إلى متحف للشعبوية بعيدا عن مقاييس السياحة الراقية وهو التوجه الذي يرفضه المدير العام الذي يقاوم رفقة عبد الحميد طمار وزير الصناعة والخوصصة وإطارات مجمع الفنادق “جيستور” من أجل الإبقاء على البعد الراقي لهذا المعلم التاريخي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة