«فرق الرابطة الأولى تبذّر الأموال واللقب بين هذه الأندية»!

«فرق الرابطة الأولى تبذّر الأموال واللقب بين هذه الأندية»!

كشف رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، محفوظ قرباج، أنّ أندية المحترف الأول ستجتاز موسما كرويا معقدا من الناحية المالية، وذلك بسبب تبذيرها الأموال بطريقة غير منطقية، والسياسة التي يطبقها مسؤولوها بتفضيلهم منح أجر شهرية ضخمة للاعبين عوض الاعتماد على التسييرالعقلاني من الجانب المادي، مؤكدا في نفس الوقت، أنّ الأندية التي يقصدها ستجد نفسها بعد أشهر قليلة في حاجة لأموال لتسيير باقي الموسم، وذلك بعد أن قامت بصرفها في مدة قصيرة، حيث صرح قرباج، أمس، لوكالة الأنباء الجزائرية قائلا: «بالرغم من النداءات المتعددة من طرف الهيئات الكروية، إلا أنّ غالبية أندية الرابطة الأولى تواصل تبذير الأموال بإعطاء رواتب ضخمة مع تسبيقات قد تصل إلى 4 أشهر للاعبيها، وهذا أمر غير منطقي، وعليه أتوقّع أن يكون الموسم الكروي الجديد معقدا لهذه الأندية من الجانب المالي، حيث ستجد نفسها بعد 3 أشهر في حاجة إلى السيولة المالية، ونتمنى أنّ تلجأ هذه الأندية إلى التسيير العقلاني خصوصا في وقت الأزمة». وأضاف: «الأندية تصرّ على الاعتماد على استراتيجية تعقّد من وضعيتها المالية، حيث ستتراكم ديونها وبعدها سنجد عدة ملفات على طاولة لجنة فض النزاعات خلال نهاية الموسم». وبخصوص الموسم الكروي 2017/ 2018 الذي سينطلق هذا الجمعة والتحديات التي تنتظر الرابطة، خصوصا من جانب التسيير، بعد الانتقادات الكثيرة التي طالت رزنامة البطولة الموسم الماضي، التي عرفت تأجيل عدد كبير من المقابلات، والخوف من تكرار هذا الأمر خلال الموسم الجديد، أردف قرباج قائلا إنه كرئيس للرابطة وضع برنامجا سيحترم من طرف جيمع الأندية: «ألتزم بتسطير برنامج تحترمه جميع الأندية وبما فيها التي ستشارك في المنافسات الدولية، بعد أنّ وقّعت على تعهد من أجل تقديم أو تأخير مبارياتها في البطولة بـ48 ساعة، ولن يكون هناك استثناء لأي فريق وسنعتمد على مبدأ التساوي، كما أنني استغربت من طلب بعض رؤساء الأندية إعادة النظر في رزنامة البطولة، فهذا أمر عجيب ولم يحدث في السابق، وأقول لهم إن الرزنامة تمّت المصادقة عليها ولن يطرأ عليها أي تغيير  ».

«أتمنى أنّ تعود شبيبة القبائل إلى سابق عهدها  »

هذا وأوضح قرباج أنّ الموسم الكروي الجديد سيعرف منافسة شديدة من بعض الأندية للظفر بلقب البطولة، مؤكدا أنّ صراع اللقب سينحصر على أربعة أندية، التي حافظ مسؤولوها على تعداد فرقهم وقاموا بتدعيما بلاعبين ذوي نوعية جيدة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، حيث قال في هذا الصدد: «هناك مولودية الجزائر التي تمكنت من المحافظة على ركائزها مع تدعيم التشكيلة بلاعبين جيدين، كما سيقول كل من اتحاد الجزائر، شباب قسنطينة وحتى نصر حسين داي كلمتهم في البطولة، في حين شبيبة القبائل أيضا قامت بانتدابات نوعية وأتمنى أنّ تعود إلى سابق عهدها بعد مواسم عديدة من المعاناة».

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة