إعــــلانات

فرنسا تشدد الإجراءات على طالبي اللجوء

فرنسا تشدد الإجراءات على طالبي اللجوء

أوضح وزير الداخلية  الفرنسي، جيرالد دارمانين، أنه سيتم إلزام طالبي اللجوء بمغادرة الأراضي الفرنسية في حال رفض طلبهم.

وقال وزير الداخلية الفرنسي “يجب أن يكون رفض طلب اللجوء من الدرجة الأولى مرادفًا للطرد التلقائي”.

وتم طرح هذا المقترح الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 خلال جلسة استماع برلمانية لوزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين. الذي سيقدم في الأشهر المقبلة قانونًا جديدًا للجوء والهجرة.

قبل هذا القانون، الذي يجب تقديمه في جانفي المقبل، والذي سيكون أولًا موضوع مناقشة برلمانية في نهاية عام 2022. اقترح وزير الداخلية على مجلس الدولة أنه عندما يكون هناك رفض لطلب اللجوء. هناك التزام متزامن بمغادرة الأراضي الفرنسية (OQTF) الذي صدر، أو على أي حال رفض تصريح الإقامة والطرد المعلن.

بشكل ملموس، يود جيرالد دارمانين تغيير القانون. بحيث يكون القرار السلبي الصادر عن المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية (Ofpra) يستحق قرار الترحيل دون انتظار استئناف محتمل أمام المحكمة الوطنية للجوء. ( CNDA).

وبرر جيرالد دارمانين هذه الرغبة بالمسارات “الوهمية” لطالبي اللجوء، الذين يُرفض منحهم صفة اللاجئ في “70٪” من الحالات. ولكن يمكنهم استخدام ما يصل إلى اثني عشر إجراءً للاستئناف.

وأصر وزير الداخلية الفرنسي، على إصلاح القضاء الإداري، حيث قال “سنعمل على تقليل التأخيرات التي “تعثرت بسبب تقاضي الأجانب”.

وبالتالي يرغب جيرالد دارمانين في منح اللجوء بسرعة أكبر للأشخاص الذين يحتاجون إليه حقًا. ورفضه بسرعة كبيرة للأشخاص الذين ترفض فرنسا وجودهم.

رابط دائم : https://nhar.tv/Lh1Yp
إعــــلانات
إعــــلانات