إعــــلانات

فرنسا تطرد 10 آلاف جزائري حامل للفيزا بسبب مخالفة الإجراءات

فرنسا تطرد 10 آلاف جزائري حامل للفيزا بسبب مخالفة الإجراءات

سافروا بتأشيرة سياحية وعالجوا مجانا.. السفير الفرنسي بالجزائر:

 أزيد من 10 آلاف جزائري دخلوا فرنسا بطريقة قانونية تم ترحيلهم

قال السفير الفرنسي بالجزائر، غزافيي دريانكور، إن أزيد من 10 آلاف جزائري، تحصلوا على «الفيزا» بطريقة قانوينة، لكن تم ترحيلهم ورفض دخولهم إلى فرنسا، كما ألغيت تأشيراتهم وعدد من أفراد عائلاتهم بسبب جملة من التجاوزات، من بينها علاجهم في المستشفيات الفرنسية بدون تسديد الفواتير.

وقال، أمس، السفير الفرنسي بالجزائر، إن المواطنين الجزائريين الذين تم ترحيلهم من فرنسا والمقدر عددهم بأكثر من 10 آلاف، ارتكبوا سلسلة من التجاوزات وحاولوا التحايل على السلطات الفرنسية.

وقال إن السبب الأول لترحيل هؤلاء، إما عدم مطابقة الوثائق التي قدموها على مستوى شرطة الحدود لدى دخولهم للأراضي الفرنسية مع الوثائق التي قدموها خلال تقديمهم لطلبات الحصول على التأشيرة، أو مخالفة شروط إقامتهم مع «الفيزا» الممنوحة لهم أو التحايل على المستشفيات الفرنسية من خلال العلاج مجانا بالنسبة لعدد من الجزائريين الذين دخلوا التراب الفرنسي بتأشيرة سياحية وليس بغرض العلاج.

وفي هذا السياق، قال المسؤول الفرنسي إن 10162 لم يحترموا شروط إقامتهم بفرنسا، وهذا من خلال الملفات غير المطابقة التي قدموها.

وأكد ذات المتحدث، بأن عدد الجزائريين الذين تم إلغاء تأشيرتهم، قد عالجوا مجانا بفرنسا أو حاولوا الاستفادة من مزايا أخرى لا تحتويها  تأشيرتهم، مؤكدا بأن مصالح القنصلية الفرنسية قد قامت باستدعاء هؤلاء وإلغاء تأشيراتهم مع عدد من أفراد عائلاتهم، وبخصوص عدد ملفات التأشيرة المرفوضة، أكد ذات المتحدث بأنها بلغت 31 من المئة خلال سنة 2017.

إعــــلانات
إعــــلانات