فرنسة معهد الصناعة

فرنسة معهد الصناعة

خلال زيارته الأخيرة للمعهد الوطني للإنتاجية والتطور الصناعي، ببموداس التابع لوزارة الصناعة وترقية الاستثمارات،

تفاجأ الوزير عبد الحميد طمار من كون مستقبله يتحدث باللغة العربية، وهو ما لمح إليه في حديثه في أذن مستشاره الخاص وهو صديق للوزير منذ عهد بعيد ويقيم في اسبانيا. والطريف في الموضوع ان الشغل الشاغل للوزير اليوم أصبح هو فرنسة المعهد، الذي يديره اليوم المدير السابق لجامعة التكوين المتواصل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة