فرڤاني مسؤولا عن ودادية قدامى اللاعبين وبن حمزة رئيسا للرابطة المحترفة

فرڤاني مسؤولا عن ودادية قدامى اللاعبين وبن حمزة رئيسا للرابطة المحترفة

عرف الإجتماع الأول للمكتب الفيدرالي والذي انعقد، مساء أول أمس، بمقر الإتحادية بدالي براهيم برئاسة، محمد روراوة، توزيع المهام على

 

 الأعضاء المشكلين للمكتب المسير وتعيين مسؤولين على مختلف اللجان التابعة للإتحادية على نحو لم يشكل أي مفاجأة للمتتبعين، فقد أختير رئيس رابطة بسكرة عبد القادر شعبان كنائب أول للرئيس ورئيس الرابطة الوطنية محمد مشرارة كنائب ثان، وأسندت لمناجير وفاق سطيف وليد صادي مهمة تمثيل الفاف لدى المنتخبات الوطنية والمحامي رشيد بوعبدالله كمسؤول عن لجنة القوانين ويساعده الوزير الأسبق عبد القادر برشيش كمسؤول عن غرفة فض المنازعات، فيما تم الإبقاء على أحمد بوداود كمسؤول عن لجنة الطعون، وقد سجل الدكتور ياسين زرقيني عودته لمنصب مسؤول اللجنة الطبية على أن يكون رئيس مولودية سعيدة الدكتور ياسين بن حمزة نائبا له، هذا لأخير تم تعيينه كممثل الإتحادية لدى رؤساء الأندية ومكلفا بمشروع الرابطة المحترفة والذي أكد الرئيس روراوة على ضرورة بعثه بداية من الموسم المقبل، كما تم خلال ذات الإجتماع تكليف الثنائي على فرڤاني وعبد الحفيظ تاسفاوت بودادية اللاعبين القدامى والتي ستتكفل بكل إنشغالات قدامى اللاعبين سيما الاجتماعية منها بعد أن كان الرئيس روراوة قد انتقد الوضعية المزرية التي يعرفها العديد من نجوم الكرة الجزائرية وأكد على ضرورة تقديم كل أنواع الدعم والمساندة، وقد تم أيضا تنصيب بلعيد لاكارن كمدير للجنة المركزية للتحكيم وعين براهيم الجزار كنائب له وستكون مهمتهم تصفية سلك التحكيم هذا وشدد رئيس الإتحادية على أعضاء مختلف اللجان تحضير برنامج عمل سيتم مناقشته خلال الإجتماع المقبل للمكتب الفيدرالي والمقرر مطلع شهر مارس القادم.

تنصيب اللجنة المركزية للتحكيم وعبيد شارف أول الضحايا

ونصب رئيس الفاف، صبيحة أمس، بمقر الفاف اللجنة المركزية للتحكيم والتي يرأسها الحكم الدولي السابق بلعيد لاكارن وينوب عنه الحكم المساعد السابق براهيم الجزار وتتشكل أيضا من الأسماء التالية ولد الحاج، موراس، بن محمد، والحكم الدولي السابق مسعود كوسة كممثل للحكام لدى اللجنة المركزية، وفي خلال حفل التصيب شدد الرئيس روراوة على ضرورة الضرب بقوة ومعاقبة الأخطاء التحكيمية وعدم التردد في إلغاء شارة أي حكم حتى لو كان دوليا، كما شدد الرئيس على ضرورة التوجه نحو التكوين ووضع برنامج عمل لذلك كما إشترط تحديد معايير الكفاءة فقط في عملية اختيار الحكام لإدارة المباريات ووضع تعليمة خاصة بمباريات بطولة مابين الجهات بتعيين حكام من نفس الرابطة قصد تفادي المصاريف الإضافية، وكان أول قرار لجأت إليه المديرية المركزية للتحكيم هو اقرار معاقبة 10 حكام من بينهم الحكم الدولي تواتي جاب الله وكان آخرهم حكم المباراة الآخيرة التي جمعت نصر حسين داي بشبيبة القبائل عبيد شارف بعد تغاضي هذا الأخير عن ضربة جزاء شرعية للمحليين.

تعديل نظام الكأس و”سبونسور” لإحتكار المنافسة

كما نصب رئيس الفاف، أمس، اللجنة المنظمة لكأس الجكهورية برئاسة، محمد خلايفية، والتي تضم بالأساس رؤساء الرابطات الجهوية، وستعرف المنافسة بداية من الموسم المقبل تعديلات كثيرة في مقدمتها برمجة المباريات والتي ستعود إلى النظام السابق، حيث سيستفيد الفريق الأول الذي يسحب في القرعة من استضافة منافسه فوق ميدانه وهذا لتفادي المشاكل التي تخلفها عملية تحديد الملاعب في كل مرة، كما قرر الرئيس تدعيم المنافسة ماديا باختيار ممولا أو إثنين على أقصى تقدير سيكون لهم حق احتكار اللافتات الإشهارية وحتى قمصان الأندية خلال هذه المنافسة، كما هو معمول به في فرنسا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة