فضائح القطاع الفلاحي تطفو على السطح: تبديد 25 مليارا في مشاريع الدعم الفلاحي بالنعامة

أدانت محكمة عين الصفراء اول امس السبت ستة متهمين من بينهم رئيسي مقاطعتين ورئيس مشروع بثلاث سنوات نافذة بتهمة تبديد المال العام

وثلاثة فلاحين بـ 18 شهرا حبسا نافذا بتهمة التزوير واستعمال المزور وتكون هذه الجولة الأولى لملف الدعم الفلاحي الذي فجره أحد الإطارات الفلاحية الخاص بمنطقة الصيع التابعة لبلدية مغرار جنوب ولاية النعامة، وحسب المعلومات  المتوفرة ” للنهار ” فان أصحاب الدعم استفادوا  بأكثر من 25 مليارا دون تجسيد المشاريع الواردة في دفتر الشروط وكذا المقاولة المكلفة بالأشغال إضافة إلى مكتب الدراسات الذي قام بالدراسة الجيوتقنية دون مراعاة المياه المالحة التي تتميز  بها المنطقة والتي قضت على الأشجار المغروسة ونوعيتها المجلوبة من الجنوب الشرقي للبلاد دون استشارة أهل المنطقة، وفي نفس السياق مازال ملف الجهة الشمالية لولاية النعامة الخاص بالدعم الفلاحي بمنطقة البيوض ومكمن بن عمار على طاولة محكمة المشرية ينتظر الضوء الأخضر لكشف الحقيقة عن الأموال الضخمة التي صرفت دون مقابل حيث مازال سكان الولاية يعتمدون على ما يشحن لهم من المناطق الشمالية من خضر وفواكه وحتى مواد علفية للماشية التي أرهقت كاهل الموالين وأٍرغمتهم على بيع ماشيتهم بأثمان لا تسمن ولا تغني من جوع وقد تؤدي هذه الكارثة إلى فقدان اللحوم الحمراء تضاف إلى أزمة البطاطا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة