فضيحة المايوهات وحمام السباحة تطارد طلاب ستار أكاديمي

فضيحة المايوهات وحمام السباحة تطارد طلاب ستار أكاديمي

مع حلول الفاتح من شهر ديسمبر، يبدأ العد التنازلي لإطلاق النسخة الخامسة من البرنامج المثير للجدل “ستارأكاديمي” الذي قررت محطة LBC اللبنانية إطلاقه نهاية هذه السنة، وتحديدا في 28 ديسمبر

أي بعد يوم واحد فقط من إسدال الستار على النسخة الأولى المعدلة من برنامج “ألحان وشباب”، ورغم دخول برنامج “ستار أكاديمي” قائمة الأعمال الأكثر جدلا، إلا أنه يبقى أيضا البرنامج الأكثر مشاهدة بين البرامج الشبابية، وعلى وجه التحديد برامج تلفزيون الواقع.
ولكن المفاجأة التي فجرتها مديرة الأكاديمية رولا سعد، وقبل نحو 30 يوما من إطلاق البرنامج على قناة LBC، هو إضافة بعض الفقرات للبرنامج لإضفاء المزيد من الإثارة عليه، حيث تم إعلام الطلبة الأربعين الذين وصلوا إلى مرحلة النصف نهائي، أن البرنامج سيستحدث في نسخة هذا العام حمام سباحة مغطى، يجمع الطلاب في أوقات الراحة، وسوف يزوّد هذا المسبح بكاميرات تحت الماء، بعد أن طلبت إدارة الأكاديمية من المتسابقات ضرورة عدم الاعتراض على لبس المايوهات في حال وقّعن على شروط الانظمام إلى المسابقة.
ورغم ما قد يثيره هذا المسبح من جدل وسخط يصل حد الاعتراض، إلا أن محطة LBC ماضية في ركوب موجة الخروج عن المألوف وضرب التقاليد عرض الحائط، بإجبار الطلبة على الاختلاط وإنشاء علاقات حب يتأثر بها المراهقين الذين تعتبرهم المحطة فريسة سهلة للتصويت بكثافة، ولتحويل البرنامج إلى أكثرهم متابعة ومشاهدة. هذا وقبيل إطلاق النسخة الخامسة من البرنامج، يخضع الطلاب الأربعين هذه الأيام لاختبارات مكثفة ودروس كثيرة، سيتحدد بناء عليها الطلبة الـ 19 الذين سيدخلون الأكاديمية من جنسيات عربية مختلفة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة