فضيحة تهز الرابطة المحترفة – أولمبي المدية يزوّر إجازة حارس مرماه

فضيحة تهز الرابطة المحترفة – أولمبي المدية يزوّر إجازة حارس مرماه

اهتزت الرابطة الوطنية المحترفة الأولى على وقع فضيحة كبرى، في لقاء أولمبي المدية أمام اتحاد بلعباس، بعد ثبوت حالة تزوير.

شهدت مباراة أولمبي المدية أمام اتحاد بلعباس، حالة تزوير بعدما دفع الفريق الزائر بالحارس “مرسلي عبد القادر” صاحب الإجازة المزوّرة.

ويملك أولمبي المدية في صفوفه ثلاثة حراس، وهم شيكر يوسف، العمراوي طاهير، سعيدي زكريا، مثلما تنص عليه قوانين كرة القدم.

ورغم ذلك دفع مدرب المدية في لقاء بلعباس بـ “مرسلي” كحارس، رغم أنه يحمل الرقم 20 ومسجل في إجازته كمدافع.

وتنص قوانين كرة القدم، على أن يحمل حراس المرمى أرقام محددة ومقننة، وهي 1 و 16 و 30.

ورغم ذلك دخل “عبد القادر مرسلي” كحارس أمام بلعباس حاملا القميص 20، وهو رقم من المفروض أن يرتديه لاعب ميدان.

وتؤكد هذه الحادثة وجود حالة تزوير من طرف المدية، التي أهلت حارسا رابعا في صفوفها، وسجلت إجازته على أساس مدافع.

وتبقى علامة الاستفهام حول موقف الرابطة الوطنية، ومدى تواطئها مع المدية من خلال الموافقة على تأهيل 4 حراس في صفوفها.

ووفقا لما تنص عليه “المادة 97” من قوانين كرة القدم، فإن كل المسؤولية تقع على عاتق الرابطة المحترفة برئاسة قرباج.

وتحمّل “المادة 97” المسؤولية للرابطة باعتبار أنها من يصدر الإجازات ويسهر على مراقبة صلاحيتها، وتحمل المسؤولية في حالة حدوث تزوير.

وحسب المادة المذكورة، فإنه في حال كانت مسؤولية الرابطة محددة في تزوير الإجازة، يتم تطيبق العقوبات التالية :

  • إلغاء إجازة اللاعب ومعاقبته سنة كاملة.
  • الحرمان مدى الحياة من أي نشاط كروي لكل المتسببين في إصدار الإجازة.
  • فصل عمال الرابطة المحترفة الذين أشرفوا على إصدار الإجازة ومراقبة صلاحيتها.
  • متابعة الرابطة قضائيا بتهمة التزوير واستعمال المزور من طرف الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

كما تقع المسؤولية على عاتق أولمبي المدية، من خلال الوثائق التي قدمها للرابطة، فيما يخص الصور والوثائق الخاصة باللاعب.

كما يتحمل المسؤولية كل من حكم المباراة عاشوري، ومراقب اللقاء، لأنهما المكلفان بمراقبة الإجازات قبل المباريات بحضور قادة الفريقين.

وكان على حكم المباراة سحب إجازة “عبد القادر مرسلي”، المسجل باسم مدافع ودخل اللقاء كحارس مرمى بالرقم 20.

التعليقات (1)

  • REDHA

    C’est claire , vous cherchez après la tête de Karbadj pour le discréditer , arrêtez vos coups bas , laissez les gens sincères travailler

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة