فضيحة جديدة تهز التسجيلات الجامعية بڤالمة ضحيتها صاحب معدل 18.34 … مجهول تحصل على رقمه السري وسجل النابغة مراد بمعهد الرياضة بالمسيلة!

فضيحة جديدة تهز التسجيلات الجامعية بڤالمة ضحيتها صاحب معدل 18.34 … مجهول تحصل على رقمه السري وسجل النابغة مراد بمعهد الرياضة بالمسيلة!

مصالح الأمن تحقق حول القرصان المجهول الذي تلاعب بصاحب أحسن نتيجة في البكالوريا

تفاجأ النابغة مراد بن مالك، ابن مدينة ڤالمة صاحب المرتبة الثانية على المستوى الوطني في نتائج البكالوريا المتحصل على معدل 18.34، عقب تعذر قبول كل المحاولات التي قام بها على الموقع الإلكتروني للتسجيلات الجامعية، بعملية قرصنة نفذها شخص مجهول، حيث سجله نكاية واستهتارا في معهد الرياضة والتربية البدنية بالمسيلة. وبحسب المعلومات التي تحصلت عليها “النهار”، فإن الأمر لم يبلغ هذه الدرجة من الاستخفاف بمشاعر الظاهرة مراد وحتى مركز التوجيه الجامعي بالمعهد الوطني للإعلام الآلي بالجزائر العاصمة، بل تعدى كل الحدود إلى درجة أن الاختيار الثاني للبطل الجهنمي لهذه الفضيحة في قائمة الرغبات وقع على معهد الفنون الجميلة بقسنطينة!  
تداعيات القضية تعود إلى مطلع الأسبوع الماضي لما تقدم صاحب الشهادة بتقدير ممتاز إلى المركز الجامعي لجامعة 8 ماي 1945 بڤالمة للاستفسار عن قصته، لكنه تفاجأ برد القائمين عليه بالتأكيد على إتمامه كل إجراءات التسجيل الإلكتروني، وبتدخل والد مراد السيد ( م.ع. بن مالك ) المتحصل هو الآخر على شهادة دكتوراه دولة في الهندسة المدنية ويشغل منصب أستاذ محاضر بذات الجامعة، تم الاتصال بمركز التوجيه الجامعي بالعاصمة، حيث تأكدت نفس أبعاد القصة وهو ما جعله يستقبل الخبر كالصاعقة ودفع به إلى رفع شكوى رسمية ضد مجهول للكشف عن هوية محرك أغرب عملية نصب واحتيال وقرصنة، طالت أحد رواد حفل التكريم الذي أشرف عليه رئيس الجمهورية والحائز على المركز الثاني في قائمة نجباء شهادة البكالوريا في طبعة 2008 على المستوى الوطني، وعصفت بالمنظومة التربوية والمكانيزمات المعمول بها في التسجيلات الجامعية.
على صعيد آخر، أكدت مصادر “النهار” أن التحريات الأولية ستطال عدة مؤسسات على مستوى مدينة ڤالمة لتحديد المصدر الذي تسربت منه المعلومات الخاصة بالنابغة مراد بن مالك، سيما وأن “القرصان” لا يمكنه الدخول إلى الموقع لإجراء التسجيلات إلا بالحصول على رقم التسجيل السري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة