فطيمة حليلو للنهار: القاعات فرغت بسبب الرداءة، والمسرح يبدأ من المدرسة

فطيمة حليلو للنهار: القاعات فرغت بسبب الرداءة، والمسرح يبدأ من المدرسة

كرمت الممثلة القديرة فاطمة حليلو خلال مشاركتها في مهرجان مسرح الطفل الذي عقدت فعالياته مؤخرا بمدينة خنشلة،

والذي عرف حضور العديد من الممثلين في الميدان التلفزيوني والمسرحي على حد سواء.
وقد اغتنمت الفنانة الفرصة حيث أبدت الشكر الكبير لمسؤولي الثقافة بولاية خنشلة و كذا التكريم الذي خصه والي ولاية خنشلة حيث كرمها بدرع المهرجان،  وقد تفاجأت الفنانة حقيقة بهذا التكريم الذي قالت أنها لم تكن تتوقعه خلال المهرجان الثقافي الوطني لمسرح الطفل بخنشلة، التي تمنت أن يكون مهرجانا عربيا في العام المقبل، خاصة وأن خنشلة تزخر بفانين كبار تزخر بهم الساحة الوطنية.
 ويعتبر هذا المهرجان حسب ما قالت عنه الفنانة هو خطوة أولى للطفل الشاوي الخنشلي خصوصا لإبراز قدراته وفي سياق حديث عن واقع مسرح الطفل الجزائري.وأكدت الفنانة على ضرورة صنع قاعدة لهذا المسرح تبدأ من المدرسة لتطويره لاسيما وانه يشهد إهمالا وانعداما كبيرين في الجزائر، وهذا حتى يكون الطفل في أتم الاستعداد النفسي و الفني و التقني حتى يستطيع الوقوف على خشبة المسرح. وعن انعدام الاهتمام بالطفل في المسرح أكدت الفنانة أنه يجب أن يعطي المسرح لأهله المختصين به وليس للدخلاء حتى تستغل الطاقات استغلالا جيدا وتعطي لها كامل الفرص للظهور والإبداع وإعطاء أهمية أكبر للفنان الجزائري.
وعن واقع المسرح في الجزائر قالت الفنانة أنه يعيش وضعا متدهورا، ويجب أن يعطي الفنان حرية اختيار الدور الذي يختاره هو لأدائه كما هو معمول به عالميا ولا يجب أن يأمر الفنان بأداء دورا لا يرغب فيه ولا يناسبه بالإضافة إلى ضرورة العمل على تحسين ظروف الفنان اجتماعيا وماديا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة