فلة تترجى الجزائريين التصويت لها في منافسة أحسن فنان عربي لـ2007

فلة تترجى الجزائريين التصويت لها في منافسة أحسن فنان عربي لـ2007

ترجت الفنانة الجزائرية فلة عبابسة الشعب الجزائري وجمهورها بالتحديد أن يصوت لصالحها في مسابقة ( توب تان) لاختيار أحسن فنان عربي لسنة 2007،و التي تنظمها قناة روتانا موسيقى.

والتمست فلة في تصريح لإذاعة البهجة من جمهورها بأرض الوطن الوقوف معها في هذه المنافسة الصعبة التي تجمع العديد من النجوم العرب، مشيرة أنها تدافع على العلم الوطني- الذي تحترمه- على حد قولها ،ومن حقها أن تفوز على كل المترشحين للفوز بجائزة فنان العرب لهذه السنة،خاصة وأنها تعد ضمن العشرين فنان المميزين على الساحة العربية، وأضافت فلة أنها تتصدر الأسماء الأولى المرشحة  في قائمة  (التوب تان) حسب تصريح لمسؤولة بالقناة، لكن تخوفاتها كبيرة بشان الموضوع على الرغم من نجاح ألبومها الأخير “لما رايتو”، موضحة في ذات السياق أن لجنة التحكيم المخصصة لهذه المنافسة  والقادمة من أمريكا ،لن تعرف أي انحياز لطرف معين لأنها تعتمد على تصويت الجمهور لا على أصوات الفنانين، لتؤكد فلة عبابسة في حديثها أن نسبة 10 بالمائة من تصويت جمهورها بالجزائر يكفيها لتكون ضمن الخمسة الفائزين بالمنافسة.
وذكرت الفنانة الجزائرية المعروفة في تصريحها الأخير أن الإدارة الحالية لقناة روتانا فاشلة في التسيير ولا تتعامل جيدا مع بعض الفنانين العرب خاصة في مجال الإنتاج والتلاعب في الألبومات وغير ذلك، وهي تأمل في أن يتم تغييرها وفقا للحديث الذي يدور في كواليس القناة المعنية حاليا، لتطالب ابنة القصبة كما جاء على لسانها بتغيير هذه الإدارة الفاشلة التي تنتج لها مجموعة أعمالها.
من جهة أخرى تحدثت فلة عن مشاركتها المرتقبة في نهائي الحان وشباب حيث أكدت أنها    ستقدم  الجيد والجديد لديها، والذي لم تقدمه في لقائها الأخير مع البرنامج والذي تزامن مع التفجيرات التي ضربت العاصمة،والتي تسببت في لبسها فستان اسود بدل الأخضر الذي اشترته خصيصا لإحياء حفل البرنامج الأخير.
 وكشفت فلة أنها ستقدم خلال الحفل النهائي مجموعة من الديوهات رفقة الطلبة الفائزين، وسيجمعها ديو مع الفنان الجزائري محمد لمين الذي سيكون بدوره حاضرا في البرايم الختامي لبرنامج أالحان وشباب الأسبوع القادم.
وعن مشاريعها المستقبلية في ميدان الغناء قالت مطربة الشباب، أنها ستكون جزائرية مئة بالمئة خلال سنة 2008، وستقدم أعمالا جزائرية محضة وهذا في ألبومها الذي سيرى النور في نفس السنة، وأشارت إلى أن يوم 08 مارس المقبل سيكون يوم سعدها وهذا بصدور الألبوم الذي يحمل أغاني جزائرية وتزامن صدوره مع إحيائها لحفل فني ضخم بالقاعة البيضاوية بمناسبة عيد المرأة، مؤكدة في ذات الوقت أنها ستقدم في هذه الليلة ما لم تقدمه في 20 سنة. كما أوضحت فلة في حديثها عن الأعمال الجديدة أنها ستقدم عملا مميزا من تأليف شقيقتها نعيمة ومن تلحينها هي، ويتمثل في عمل وطني على شكل حوار بين شهيدة والجزائر وسيكون هذا الحوار على شكل ديو لأبناء الحاج عبابسة.
وقد أبرزت الفنانة الجزائرية في حديثها معاناتها التي تلقتها خلال سنة 2007 بالتحديد والسنوات الماضية لتؤكد حقها أن تهنئ مع أبناء بلدها وان يقفوا معها في مشاريعها المستقبلية و بلوغ طموحاتها، وأولها الفوز بلقب أحسن فنان عربي لهذه السنة،هذا وبالإضافة إلى محطات مهمة ستأتي مستقبلا كما أضافت، لأنها تعتبر نفسها خادمة للوطن ورافعة أعلامه كما فعلت في السابق الرياضية “بولمرقة” وغيرها. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة