فلة تكشف المستور وتتهم مديرة أعمالها السابقة عنود معالقي…هربت من فم الأفعى لأسقط في فم التمساح وعنود سبب كل المشاكل

فلة تكشف المستور وتتهم مديرة أعمالها السابقة عنود معالقي…هربت من فم الأفعى لأسقط في فم التمساح وعنود سبب كل المشاكل

لست مطربة أعراس وعنود كانت “تسربي لي القهوة”

كشفت سلطانة الطرب العربي فلة عبابسة في تصريح خاص بـ “النهار”، عن الأسباب التي دفعت بالملحن صفوح شغالة إلى التهجم عليها وتشويه صورتها على مواقع الأنترنت. وقالت السلطانة إن الأمر من تدبير مديرة أعمالها السابقة عنود معالقي وأنها وراء كل ما يكتب اليوم وهي التي تريد تحطيمها بأية وسيلة بعدما رفضت فلة مواصلة العمل معها بعدما اكتشفت أنها تزور إمضاءاتها، قائلة إن “الشيك” الذي زورت فيه عنود إمضائي مازال عند المحامي. وتعود بداية المشكلة، كما صرحت فلة، عند مطالبتها بحقها في الحفل الذي أحيته في سوريا مؤخرا، حيث كانت مرتبطة بعقد مع شركة بنديراس لصاحبها “جورج بندر”، لكن “المعلمان” رفضا إعطاءها المبلغ المتفق عليه بينهما قبل الحفل، وقالا لها إن كل الحضور مدعوين وأنهما لم يبيعا سوى 16 تذكرة، رغم امتلاء القاعة عن آخرها، كما تبينه الصور الملتقطة من الحفل والموزعة عبر الانترنت من طرف المجلات الفنية.
وتواصل الفنانة قائلة إنها تفاجأت بتصريح ملحنها صفوح شغالة لبعض المواقع في الانترنت، حيث قال إن الفنانة فلة ليست مطربة “شباك” وتصلح للأعراس فقط. وأضافت أن هذا الأخير رفض إعطاءها حقها المتفق عليه في الحفلات التي أحيتها في سوريا، حيث قال إن معظم الحضور كانوا “معازيم”، بل لم يتوقف عند هذا الحد، حيث تهكم على صوتها وقال لأحد المواقع “.. حتى الحفل الذي أحيته لم تطرب فيه الحضور”، رغم أنه معروف عن هذا الملحن إعجابه بصوت الفنانة وأنه كان دائما يصفها في المقابلات التلفزيونية والصحفية بأنها فنانة من طراز أم كلثوم، فيروز والسيدة وردة… وواصل صفوح شغالة في المقالات التي نشرت في مختلف مواقع الأنترنت وصف فلة بصفات لا تليق به كفنان كبير، خاصة وأنه هو الذي أعطاها “تشكرات” وكل الأغاني الجميلة التي اشتهرت بها فلة في الوطن العربي. وختمت فلة كلامها بالقول “أنا مندهشة للكلام الذي نشره صفوح شغالة عندما قال إنه لولا عنود لكنت مطربة أعراس في الجزائر فقط وكيف له أن ينسى أنني عندما غنيت واشتهرت مع وليد توفيق كانت عنود تقدم لنا القهوة في المكاتب، ولم يكن يسمع بها أحد”
ورفضت فلة في الأخير أن ترد مرة أخرى على الملحن السوري، لأن زوجته وبنته صديقات لها ولا تريد أن تجرحهما وتذكر أسرار لا تسر لا عدو ولا حبيب، واكتفت بالقول “هربت من فم الأفعى لأسقط في فم التمساح”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة