فنانون ضاعت شهرتهم بعد استقرارهم في الخارج

 مجموعة كبيرة من الفنانين استقروا في عاصمة الجن و الملائكة وفي عواصم بلدان أخرى، منذ التسعينات، هروبا من الوضعية التي كانت تعاني منها البلاد، وخاصة الفنانين الذين كانوا مستهدفين بطريقة مباشرة،  خاصة بعد اغتيال عدد منهم و على رأسهم الشاب حسني وعزيز وعلولة ومجوبي.. والقائمة طويلة.ليس عيبا أن يحاول الفنان التحسين من وضعيته أو تغيير الأجواء وحتى البحث على إمكانيات أكبر ووسائل أحسن ليكون العمل في المستوى بحكم الوسائل والإمكانيات المتوفرة وراء البحار، لكن العيب يكمن في عدم استغلال هذه الاوضاع لصالح الاغنية الجزائرية و الفنان الجزائري الذي تدهورت وضعيته و تراجعت شعبيته بمجرد استقراره في الخارج. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة