فيروس «كوازاكي» الفتاك يتسبب في وفاة طفل بأم البواقي

فيروس «كوازاكي» الفتاك يتسبب في وفاة طفل بأم البواقي

فيما يصارع شقيقه الموت بالمستشفى الجامعي في قسنطينة

كشف، يوم أمس، مصدر طبي لـ«النهار» بأن فيروسا فتاكا أودى بحياة طفل يبلغ من العمر 12 شهرا، فيما يبقى شقيقه يصارع الموت بالمستشفى الجامعي «ابن باديس» في قسنطينة.

الفيروس المعروف باسم «كوازاكي» الذي يسمم الدم خاصة لدى الأطفال الصغار، والذي يرجع أصله إلى اليابان، ظهرت أعراضه على الطفل المدعو «م.س» وشقيقه المدعو «ف.س» والمقيمان في مشتة «البحيرة» ببلدية أولاد قاسم في ولاية أم البواقي منذ حوالي 5 أيام، ليتم نقلهما على جناح السرعة إلى مستشفى «سليمان عميرات» بعين مليلة.

وعقب اكتشاف الفيروس من قبل الأطباء المعالجين تم تحويلهما إلى المستشفى الجامعي بقسنطينة لمواصلة العلاج، غير أن نقص المناعة بجسم الطفل الصغير أدى إلى وفاته بذات المستشفى، فيما يبقى شقيقه يصارع الموت بالعناية المركزة.

كما سارعت مديرية الصحة والسكان بولاية أم البواقي، إلى تشكيل خلية أزمة ومتابعة لفيروس «كاوازاكي» بعد الاشتباه في بعض الحالات التي استقبلتها مصالح الاستعجالات الطبية عبر بعض بلديات الولاية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة