فيلم‮ ''‬مكالمة هاتفية‮'' ‬يتناول موضوع الهوية الجزائرية والزواج المختلط

فيلم‮ ''‬مكالمة هاتفية‮'' ‬يتناول موضوع الهوية الجزائرية والزواج المختلط

بحضور كل النجوم الذين شاركوا في فيلممكالمة هاتفية؛ منهم الممثلة فتيحة بربار، حفيظة بن ضياف، مداني نعمون، عزيز قربة، وهيبة حاجي، عبد الحميد رابية، عمار معروف، يوسف مزيان، والذي كتبه وأخرجه وأنتجه الفنان ياسين بن جملين، تم مساء يوم أول أمس الخميس، بقصر رياس البحر بالجزائر العاصمة؛ تصوير اللقطات الأخيرة من هذا الفيلم الذي سيقدم للجمهور بداية أفريل القادم حسب ياسين بن جملين مخرج ومنتج الفيلم.

وقال المخرج ياسين؛ إن أحداث الفيلم استوحاها من الواقع المعاش للمواطن الجزائري ومشكل الهوية التي تطرح نفسها في المجتمع الجزائري والزواج المختلط، عندما يتزوج البطل حكيم من الشابة الجزائرية الأب والفرنسية الأم والتربية والتكوين والإقامة.

تعرّف بطل الفيلم الفنان يوسف مزيان أثناء الثورة الجزائرية على فرنسية تدعى سيمون، تزوجها بعد الإستقلال وتنقل للعيش معها إلى فرنسا، وأنجب منها بنت عمرها اليوم 35 سنة، وبعد ما تقدم به السن، عاد إلى الجزائر في وقت رفضت زوجته العيش معه هنا، وبعد خمس سنوات، جاءته مكالمة هاتفية من زوجته المتواجدة بتونس، وتنقل إليها إلى الحمامات وهناك أخبرته أن ابنته تريد الزواج، فرفض لكونه يريد أن تحافظ على عاداتنا وتقاليدنا، وهناك كتب لها رسالة نقلتها لها والدتها، وعندها ثارت البنت على والدتها لكونها كانت تريد أن تخبر والدها هي، وفعلا تنقلت إلى الجزائر وتحدثت إلى والدها وجاء خطيبها المغترب إلى والدها وطلبها للزواج.

 الفيلم فيه الكثير من الرسائل المعنوية بطريقة غير مباشرة، نتمنى أن ينال إعجاب المشاهد الجزائرييضيف المخرجمؤكدا أن فكرة الفيلم جاءته عندما كان في تونس، والتقى بالفنانة الفرنسية التي اقترح عليها الفكرة وقبلت المشاركة في الفليم، أما الفنان سيد علي بن سالم الذي قام بدور حكيم ابن خال الفتاة المغتربة والذي يريد أن يتزوجها هو أيضا، وقام بدور مساعد المخرج في هذا الفيلم، قال أن فيلممكالمة هاتفيةجمع نخبة كبيرة من الفنانين، واستغرق الفيلم حوالي ستة أشهر، حيث صور في الحمامات بتونس ودالي إبراهيم وتقصراين والعاصمة، كما قال أن الفيلم سيدخل هذا الأسبوع بعدما حضرنا تصوير آخر اللقطات منه في قصر رياس البحر هذا الخميس، مرحلة التركيب، ليقدم في أوائل أفريل القدم للجمهور.

كما تدخل الفنان الكبير عمار معروف الذي قام بدور أب الشاب نبيل الذي يعيش في الغربة، وقال أن هذه المشاركة أسعدته كثيرا، خاصة وأن هذا الفيلم يتناول قضية مهمة جدا حول عاداتنا وتقاليدنا في الزواج، ويظهر تمسك الجيل الجديد بالبلاد والوالدين وتعلق شبابنا بتقاليدنا والحنين إلى الوطن.. كما قالت الفنانة فتيحة بربار وحفيظة بن ضياف؛ أن هذا الفيلم يعتبر تجربة جديدة رغم الدّور البسيط الذي قاما به، حيث شاركتا كضيفتي شرف لإعطاء دفع لهذا العمل الجديد. وفي الأخير قطعت طورطة الفيلم بعدما ألقى المخرج و مساعده سيد علي بن سالم كلمة شكر فيها كل الذين ساهموا في هذا الفيلم من فنانين وتقنيين وكل الذين وضعوا فيه الثقة، خاصة وأن هذا الفيلم هو ثاني تجربة له بعد فيلماللعبةفي 2008. وقد أصر المخرج أن يقدم الفيلم للتلفزيون، رغم أنه ليس طرف مشترك في إنتاجه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة