فيما بلغت حصيلة قتلى القصف الجوي بضواحي وادي زقار 5 إرهابيين…قوات الجيش تدمر مركزا متقدما للإرهابيين وتواصل إحكام قبضتها غربي سكيكدة

فيما بلغت حصيلة قتلى القصف الجوي بضواحي وادي زقار 5 إرهابيين…قوات الجيش تدمر مركزا متقدما للإرهابيين وتواصل إحكام قبضتها غربي سكيكدة

أكدت مصادر “النهار ” الموثوقة أن حصيلة القصف الجوي الذي باشرته، زوال أمس، مروحيات عسكرية قرب أعالي منطقة وادي زقار غربي سكيكدة، قد ارتفعت إلى خمسة قتلى في صفوف الإرهابيين، بعد أن توقفت أول أمس عند رقم أربعة. كما تمكنت من تدمير أحد المراكز المتقدمة للجماعات المسلحة يرجح أن يكون ملجأ لها بعد وقبل تنفيذ العمليات الدموية. وبينما قالت مصادرنا أن  الأربعة إرهابيين المقضي عليهم في بادئ الأمر مكلفون بمراقبة وترصد تحركات القوات المشتركة، علم أن خامسهم من الشباب حديثي الالتحاق بالعمل المسلح، سيما وأنه لم يعثر على أي قطعة سلاح بجانبه. كما أن باقي أفراد سريته فروا فور سقوطه تفاديا لمطاردة قوات الجيش التي أحكمت سيطرتها على أغلب المواقع الجبلية. وإلى جانب هذا، تم نقل جثث الإرهابيين الخمسة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مدينة القل في انتظار إخضاعها للتحاليل الطبية وتحديد هوية أصحابها، على الرغم من أن المعطيات المسبقة تشير إلى أن أغلب عناصر السرية التي سقط منها خمسة أفراد المنضوية تحت لواء الكتيبة السلفية الحرة بقيادة الأمير “أبو محمد مريقلة” تضم عددا من أبناء منطقة بودوخة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة