فيما تعرّفت مصالح الدرك على بعض الأشخاص المتورطين…شبكة جزائرية لتهريب المخدرات عبر طائرات ULM الخفيفة

فيما تعرّفت مصالح الدرك على بعض الأشخاص المتورطين…شبكة جزائرية لتهريب المخدرات عبر طائرات ULM الخفيفة

الأنتربول يصدر قرارات بحث دولية ضد هذه الشبكة

علمت “النهار” من مصادر مطلعة، أن مصالح الدرك الوطني قد تلقت معلومات تؤكد وجود شبكة لتهريب المخدرات جوا باستخدام طائرات ULM، وهي طائرات جد خفيفة ذات محرك بمقعد واحد أو مقعدين خاضعة لمجموعة من الشروط، مشيرة إلى أن هذه التقنية في التهريب تعد الأولى من نوعها بالجزائر.
وقالت مصادرنا أن التحقيق الذي أجراه أعوان الدرك الوطني بالتعاون مع الانتربول والحرس الإسباني في الفترة الأخيرة، قد أسفر عن الكشف عن هوية بعض الأشخاص المتورطين في عملية تهريب المخدرات عن طريق الجو، باستخدام الطائرات الخفيفة جدا، والذين صدرت ضدهم قرارات بحث دولية، خاصة بعدما تم التأكد من أن هذه الشبكة لها علاقة مباشرة بشبكة أخرى تنشط بإسبانيا.
هذا، وقد كشفت إحصائيات الدرك الوطني خلال السداسي الأول من السنة الجارية، أنه تم تسجيل ارتفاع بنسبة 300 بالمائة فيما يخص محجوزات الكيف المعالج “الزطلة”، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. مقابل ذلك، فقد قامت فرق الدرك الوطني بحجز كمية 11 طن من “الزطلة”، منها 400 كيلوغرام تم حجزها عبر عدة شواطئ، خاصة على طول الشريط الساحلي لعين تيموشنت، وهران و تلمسان.
وعلى صعيد آخر، فقد تمكنت نفس المصالح في الفترة الأخيرة من معالجة 229 قضية ذات صلة بالمخدرات على المستوى الوطني، أفضت إلى حجز أكثر من قنطارين من الكيف المعالج و64 ألف قرص مهلوس في إطار مكافحتها للجريمة المنظمة، مما يثبت الانتشار الفظيع لتعاطي المخدرات في أوساط المجتمع الجزائري، وهو ما يبرر تنامي الجريمة بمختلف أشكالها، في الوقت الذي أوقفت فيه ذات المصالح 382 شخص متورط في قضايا المخدرات، أودع منهم 276 الحبس المؤقت.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة