فيما تم إحصاء 777 تدخل حتى الآن بشواطئ ولاية الجزائر: تسجيل حالة وفاة بشاطىء “تماريس” وإنقاذ 313 حالة من الغرق

فيما تم إحصاء 777 تدخل حتى الآن بشواطئ ولاية الجزائر: تسجيل حالة وفاة بشاطىء “تماريس” وإنقاذ 313 حالة من الغرق

كشف النقيب حباني فاتح، رئيس مكتب التكوين على مستوى الحماية المدنية لولاية الجزائر عن إنقاذ 313 شخص من الغرق الحتمي، وإحصاء 6 آلاف مصطاف، موزعين على مستوى 47 شاطئا مسموحا للسباحة، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 1 جوان إلى غاية 29 من ذات الشهر.
وأشار ذات المصدر، أول أمس، أثناء إشرافه على حفل تكريم المتفوقين في الدفعة الرابعة الخاصة بالغطاسين لأعوان الحماية المدنية التابعين لولايتي الجزائر وبومرداس، إلى وضع مصالح الحماية المدنية جهاز أمن تحت تصرف المصطافين 24 ساعة على 24 ساعة، من خلال تدعيم الإسعاف خاصة تزامنا مع ازدياد عدد المصطافين. وقد تمكّنت في نفس الفترة من تسجيل 777 تدخل تمكّنت من خلالها إنقاذ 313 شخص من الغرق وإسعاف 657 شخص، وتحويل 55 شخصا إلى المراكز الصحية.
وفي سياق إبرازه للجهد المبذول في هذه الصائفة، ذكّر المتحدث بحصيلة الموسم الفارط الذي شهد 3697 تدخل على مستوى 46 شاطئا مسموحا للسباحة، تمكّنت من خلالها مصالح الحماية المدنية من إنقاذ 1640 شخص من الغرق وإسعاف 3392 آخر، مع تحويل 298 حالة من الشواطئ إلى المراكز الصحية.
أما فيما يخص الوفيات أوضح النقيب أن هناك انخفاضا بـ 80 بالمائة، بحيث تم تسجيل حالة وفاة واحدة خلال هذا الموسم، عرفها شاطئ “تماريس” الممنوعة على مستواه السباحة، وكان الضحية في عملية صيد، في حين تم تسجيل 5 وفيات خلال نفس الفترة من العام الماضي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة