فيما حققت الفتيات أعلى نسبة نجاح في باكالوريا 2008 :125 ناجح تحصلوا على معدل 17 معدل فما فوق من بينهم 89 ناجحة و36 ناجح وولايات الجنوب في المراتب الأخيرة

فيما حققت الفتيات أعلى نسبة نجاح في باكالوريا 2008 :125 ناجح تحصلوا على معدل 17 معدل فما فوق من بينهم 89 ناجحة و36 ناجح وولايات الجنوب في المراتب الأخيرة

العاصمة تحتل المرتبة الأولى والمدرسة الجزائرية الدولية تسجل 0 ناجح بمعدل 17

كشفت مصادر مطلعة لـ “النهار”، أن عدد المترشحين النظاميين الأوائل الذين تحصلوا على معدل 17 فما فوق قد بلغ 125 ناجح على المستوى الوطني، من بينهم 36 ناجحا و89 ناجحة، بحيث احتلت الجزائر العاصمة المرتبة الأولى بتسجيل 25 ناجحا، تلتها ولاية سطيف بـ 22 ناجحا، فيما لم تسجل “المدرسة الجزائرية الدولية” أي ناجح بهذا المعدل.
هذا، أوضحت نفس المصادر أن الإناث هن اللواتي تحصلن على نتائج إيجابية أكثر من الذكور في شهادة الباكالوريا دورة 2008، بتسجيل معدلات 16، 17 و18 من 20. مقابل ذلك، فقد احتلت ولاية جيجل المرتبة الثالثة من حيث عدد الناجحين الذين تحصلوا على معدل من 17 إلى 17.99، بنجاح 10 مترشحين، تلتها ولاية سكيكدة بتسجيل 8 ناجحين، 4 ذكور و4 إناث. وأما ولاية تيزي وزو، فقد سجلت 7 ناجحين، فيما سجلت قسنطينة أيضا 7 ناجحين. مقابل ذلك، لم تسجل بعض ولايات الجنوب أي ناجح بمعدل 17 فما فوق، وهي كل من أدرار، الأغواط، بشار، تمنراست، الجلفة، تندوف، الوادي، غرداية وإليزي، إلى جانب الولايات التالية وهي سوق أهراس، عين تموشنت، تيسمسيلت، الطارف، المسيلة وسعيدة، وكذا “المدرسة الجزائرية الدولية”.  
وأما بخصوص المترشحين النظاميين الأوائل والمتحصلين على معدل من 16 إلى 16.99 من 20 في باكالوريا 2008، فقد بلغ عددهم 962 ناجح، من بينهم 661 إناثا و301 ذكورا، في الوقت الذي احتلت العاصمة المرتبة الأولى بتسجيل 131 ناجح، من بينهم 99 إناثا و32 ذكورا تلتها في المرتبة الثانية ولاية سطيف بتسجيل 89 ناجحا من بينهم 28 ذكورا و61 إناثا، لتحتل ولاية سكيكدة المرتبة الثالثة بنجاح 57 ناجحا من بينهم 20 ناجحا و37 ناجحة، تلتها ولاية قسنطينة التي أحدثت المفاجأة بتسجيل 53 ناجحا حصلوا على معدل 16 فما فوق، من بينهم 16 ناجحا و37 ناجحة.
وعلى صعيد آخر، فإن كلا من ولاية أدرار وتندوف لم تسجلا أي ناجح بمعدل 16، إلى جانب “المدرسة الجزائرية الدولية” التي لم تسجل هي الأخرى أي ناجح بمعدل 16 فما فوق.
وأما بخصوص المتفوقين الذين حصلوا على معدل أكبر، 18 أو يساويه، فهم ثلاثة مترشحين الآتية أسماؤهم: لاج أسماء من ولاية جيجل والتي تحصلت على معدل 18.34 في شعبة رياضيات، فيما تحصل المترشح بن مالك مراد من ولاية ڤالمة على معدل 18.34 في شعبة العلوم التجريبية، لتحتل المترشحة خليفة اسمهان من ولاية جيجل أيضا المرتبة الثالثة بمعدل 18.04 في شعبة علوم تجريبية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة