فيما عاد الهدوء الحذر إلى بريان … ميزابيات يتجمعن أمام مفر البلدية بالزي التقليدي

فيما عاد الهدوء الحذر إلى بريان … ميزابيات يتجمعن أمام مفر البلدية بالزي التقليدي

تجمع أمس العشرات من نسوة بني ميزاب ببلدية بريان ولاية غرداية أمام مقر البلدية بزيهن الميزابي التقليدي واضعات أشرطة سوداء على أيديهن  للمطالبة بالتعجيل بإطلاق سراح بعولهن و أبنائهن الموقوفين اثر الأحداث التي شهدتها المنطقة الأيام المنقضية.
وتصادف وجود النهار بالمنطقة أثناء هذا التجمع الاحتجاجي  المفاجئ للجميع كون المنطقة محافظة وعادة نسائها لا يخرجن من بيوتهن وقد استقبل رئيس المجلس البلدي لبلدية بريان وفدا عنهن يصل 15امرأة وتحدث معهن حيث طالبن بسرعة التكفل بالوضع الاجتماعي المتردي بسبب الأحداث وإطلاق سراح أزواجهن وتحدثت مصادر “النهار” أن العدد الإجمالي للموقوفين بأحداث بريان الأخيرة بلغ 200موقوف وجهت لهم تهما جنائية بارتكاب أعمال تخريبة والضرب والجرح العمدي  ووعدهن المير بالسعي لدى السلطات للتكفل بهذا المشكل رغم انه مسلوب الصلاحيات على حد تعبيره .
من جانبه مصدر مسؤول بالدائرة أكد أن هذا التجمع حرصت عنه أطرافا سياسية وغريبة مضيفا أن مصالح الدائرة شرعت في عمليات التكفل بضحايا الأحداث المقدر عددهم بنحو 600عائلة أحصتها اللجنة الولائية التي أحصت أيضا تضرر257مسكنا و26محلا تجاريا وقدر المير الخسائر بحوالي 100مليار سنتيم فيما فدرتها السلطات الولائية بحوالي 20مليار فقط تكفلت بها الدولة في إطار برنامج للترميم جاري البحث عن مقاولين لتنفيذه .


التعليقات (1)

  • ادزيت راهوم اديرو فلفينة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة