فيما يحاول عامر جميل إعادة الهدوء إلى التشكيلة…تصريحات الرئيس عمروس تثير غضب المسيّرين

فيما يحاول عامر جميل إعادة الهدوء إلى التشكيلة…تصريحات الرئيس عمروس تثير غضب المسيّرين

أبدى أعضاء المكتب المسير لمولودية الجزائر غضبهم الشديد من الرئيس صادق عمروس، جراء تصريحاته الأخيرة التي انتقد فيها استقدامات الفريق والتي وصفها بالمتواضعة والفاشلة. وما زاد غضب هؤلاء المسيرين حول “الخرجة” الأخيرة للرئيس عمروس هو تبرؤه من المسؤولية بشأن الاستقدامات، رغم أنه كان وراء استقدام المهاجم ياسف الذي ظهر بمستوى ضعيف في الجولات الأربعة السابقة.
وكان أعضاء المكتب المسير خلال اجتماعهم الأسبوع الماضي قد عارض أغلبيتهم بقاء المدرب عامر جميل وطاقمه الفني في الفريق، لكن الرئيس عمروس رفض رفضا قاطعا الفكرة واعتبرها تهورا كون الفريق ما يزال في بداية مشواره. هذه المعارضة التي أبداها الرجل الأول في “العميد” وتمسكه بالمدرب عامر جميل جعلاه يعيش ضغطا شديدا من الداخل، كما أن آخر الأخبار تتحدث عن تحركات حثيثة تقوم بها بعض الأعضاء الفاعلة في الإدارة من أجل سحب الثقة من عمروس بعدما سئمت سياسته، ورغم تشديد قبضته على اللاعبين وإحالة مجموعة كبيرة منهم على المجلس التأديبي إلا أن تعاطفه مع المدرب العراقي زاد من إقلاق أعضاء المكتب المسير.
وإذا كان توتر الإدارة قد ظهر جليا فإن المدرب العراقي منذ عودته من الأردن وهو يسعى جاهدا لإعادة الهدوء إلى التشكيلة، وخلق أجواء مغايرة في التدريبات. حيث أضاف نوعا من الحيوية بين اللاعبين وبعث روح التنافس على المناصب الحساسة، خاصة وأنه ينوي إحداث بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية تحسبا لمواجهة جمعية الخروب هذا الخميس بملعب حمادي ببولوغين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة