فيما يوجد 21 حاجا جزائريا تحت الرعاية الطبية // 108 حاج تلقوا مساعدات مادية من البعثة بعد ضياع أموالهم

يقف اليوم أكثر من 3 ملايين حاج من بينهم أكثر من 33 ألف جزائري على صعيد عرفة، بعد أن قضوا ليلة أمس بمنى. وقد جنّدت السلطات السعودية ما يعادل 1.5 مليون عون أمن لضمان سلامة الحجّاج ومنع السيارات من دخول المنطقة لتسهيل عملية دخول حافلات الحجّاج. ويعتبر الوقوف بعرفة وبإجماع العلماء أهم ركن من أركان الحج، ففي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: “الحج عرفة“. كما يعتبر الوقوف الركن الوحيد في الحج الذي يؤدّيه الجميع في يوم واحد ووقت واحد، وهو يوم التاسع من ذي الحجة، كما يجب على كل حاج الوفوق بجبلعرفة، لأنه لا حج لمن لم يقف به.

 

من جهة اخرىأحصى جهاز الحماية المدنية ضمن بعثة الحج الجزائرية، تيهان ما يزيد عن 2227 حاج من بينهم 158 امرأة، حيث عادل حجاج البعثة 1691 حاج، و411 حاج من الحجّاج الذين رافقوا الوكالات الخاصة إلى جانب 125 آخرين من الجزائريين المتواجدين بالمهجر، من أصل 33 ألف و 325 حاج جزائري توجهوا إلى البقاع المقدسة الموسم الجاري حسب إحصاءات رسمية. وأكد تقرير مفصل للحماية المدنيةتلقتالنهارنسخة منهأن 21 حاجا يوجدون تحت الرعاية الطبية، توفي منهم (موسى سليمان70 سنة)، من ولاية تبسة، بالمستشفى. كما تلقى 3 آخرين الإسعافات الأولية مع تسجيل حالة لحاج نقل إلى المستشفى للعلاجمؤخرامنذ دخول حجّاجنا الميامين إلى البقاع المقدسة. وأضاف التقرير أن 108 حاج تلقوا مساعدات مالية من قبل البعثة، بعد أن تعرّضوا لسرقة أموالهم، فيما فقد 6 حجّاج وثائقهم الخاصة، و3 منهم أمتعتهم، فكما ضيّع 3 آخرين أموالهم. من جانب آخر، بلغ عدد رحلات الذهاب إلى جدة 137 رحلة، فيما قدّر إلى المدينة بـ 26 رحلة، أي بمجموع 163 رحلة كليا.

دليلة.ب


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة