في إطار احتفالات النادي التونسي بذكرى تأسيسه : اتحاد البليدة ينهزم أمام نادي بنزرت وديا

في إطار احتفالات النادي التونسي بذكرى تأسيسه : اتحاد البليدة ينهزم أمام نادي بنزرت وديا

تجرع نادي اتحاد البليدة طعم الهزيمة، أول أمس، وكان ذلك في المباراة الودية التي لعبها أمام نادي بنزرت التونسي، والتي انتهت بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد لصالح “دلافين بنزرت”، كما يلقبون في تونس.

 بنزرت كان سبّاقا لفتح باب التسجيل

هدف المباراة الأول حمل توقيع المهاجم داوودا باكاري في الدقيقة الـ 20، عندما قام الهجوم التونسي بهجوم معاكس، وصلت خلاله الكرة للمهاجم زياد الذي مررها لباكاري الذي لم يفوت الفرصة للإعلان عن افتتاح باب التسجيل.

 إيزيشال يواصل تألقه ويعدّل النتيجة

وتمكّن أبناء مدينة الورود من تعديل الكفة بعد خمس دقائق من ذلك، فبعد العمل الكبير الذي قام به محمد مهداوي في وسط الميدان، وصلت الكرة لأرجل إيزيشال المهاجم التشادي المستقدم حديثا إلى البليدة الذي رفع الكرة فوق رأس الحارس التونسي، معلنا عن تعديل النتيجة، قبل أن تنتهي المرحلة الأولى بالتعادل بهدف في كل شبكة.
 
باكاري يمنح الفوز لفريقه

وبالرغم من محاولات أبناء المدرب عبد القادر عمراني المتكررة في بداية الشوط الثاني، إلا أن التشكيلة البنزرتية تمكّنت من تحقيق الأفضلية مجددا، عن طريق باكاري مسجل الهدف الأول، حيث تمكن من مخادعة الحارس البليدي عند الدقيقة الـ 65، عن طريق هجوم معاكس، مستغلا بذلك خطأ في المراقبة على مستوى الدفاع، لتنتهي المباراة الودية بفوز أصحاب الأرض بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد.

مشكل الدفاع مازال قائما

يجمع جميع من تتبع المباريات الودية التي لعبتها تشكيلة اتحاد البليدة لحد الآن، على أن المشكل الذي سيؤرق المدرب عبد القادر عمراني يكمن في الدفاع، خاصة وأن جميع الأهداف التي تلقاها لحد الآن في تونس جاءت نتيجة لأخطاء مرتكبة من قبل لاعبي الخط الخلفي للفريق، ما يجعل الإدارة مجبرة على البحث عن مدافعين من الطراز الأول لغلق قائمة الاستقدامات.

بنزرت تحتفل بالذكرى الـ 80 من الوجود

وقد أقام نادي بنزرت حفلا على شرف اتحاد البليدة، حيث تمت دعوة الوفد البليدي لمأدبة عشاء من أجل مشاركته فرحة الاحتفالات بالذكرى الـ 80 لتأسيس النادي المحلي الذي يعد من بين أعمدة النوادي التونسية.
 
التشكيلة البليدية وصلت في ساعة متأخرة

ومباشرة بعد ذلك، شدت التشكيلة البليدية الرحال للعودة إلى مدينة عين دراهم التي تبعد على بنزرت بحوالي 180 كيلومترا، ووصلت في ساعة متأخرة، أي في حدود الثالثة صباحا بالتوقيت التونسي، ما أثّر على اللاعبين كثيرا، وبالخصوص من الناحية البدنية، وهو ما دفع بالطاقم الفني للفريق إلى إلغاء الحصة التدريبية التي كان مقررا إجراؤها صبيحة أمس من أجل السماح لرفقاء زبير زميت بأخذ قسط من الراحة.
 
كشاملي في البليدة؟

بعد أن تأكد عدم التحاقه بجمعية الشلف التي كان على وشك التعاقد مع مسؤوليها، أكدت مصادر مقربة من الإدارة البليدية أن قادة كشاملي يكون على وشك الالتحاق بنادي اتحاد البليدة، حسب ما أكده لنا أحد المصادر المقربة من الفريق أول أمس، بعد عودة الفريق من بنزرت.
وفي اتصال هاتفي مع اللاعب، أكد لنا كشاملي أنه لن يمضي للشلف مهما كلفه الأمر، وأنه يتدرب بصفة عادية مع فريقه السابق مولودية وهران التي سقطت بشكل رسمي إلى حظيرة القسم الوطني الثاني، تاركا الباب مفتوحا أمام التأويلات، حيث أنه فضّل العودة إلى مسقط رأسه لدراسة العروض التي تصله من هنا وهناك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة