في المشرق العربي، يندهشون لعدم مشاركتنا في الجزائر

في المشرق العربي، يندهشون لعدم مشاركتنا في الجزائر

زارت نجمة ستار أكاديمي ريم غزالي الجزائر وبالذات مكتب ''النهار''، و تحدثت عن مشاريعها الجديدة وأخبارها و علاقتها بالوسط الفني في لبنان والأردن

 

أين تقيم مع شقيقتها سلمى. قالت ريم أنها رفضت الكثير من العروض بسبب مبادئها، وللحفاظ على الشخصية والكرامة الجزائرية، كما تحدثت على علاقتها بأمل بوشوشة والحكاية التي كانت بينهما.

مرحبا بك في ”النهار” ونهنئك بمناسبة عيد المرأة الذي نتمناه خير وهناء لكل النساء

ريم: شكرا لكم على هذه الدعوة وأنا سعيدة جدا بتواجدي في بلدي التي يعيش هذه الأيام حركة غير عادية، بسبب الانتخابات الرئاسية، والتي أتمنى أن تسير على أحسن وجه، وأقول لكم أننا مع شقيقتي سلمى نحرص دائما على متابعة كل ما هو جزائري في كل المجالات، ونحرص كذلك على أداء واجبنا الانتخابي وإن شاء الله، وليس مهم من سيكون رئيس للجزائر بقدر ما يهم من سيخدم البلاد .

النهار : ما هو الفرق بين الفنان في الوطن العربي والفنان في الجزائر بما أنك تعرفين الوسط الفني عندنا و في الخارج؟

بكل صراحة فرق كبير وكبير جدا، هناك عندهم” الستار سيستم” أي صناعة النجوم الذين يعتبرون شركة في حد ذاتهم، كلهم عندهم مكاتب إعلام ومديرين إداريين ومناجرة الخ…ولا يحق لأي فنان أن يتحدث مع الصحافة  أو يناقش منظم حفلات دون أن يعود إلى مكتبه والناس القائمين عليه، عكس ذلك هنا في الجزائر، أنا مثلا لو كنت في بيروت لا أستطيع أن أتحدث مع أي أحد دون العودة إلى مكتبي، لكن دائما هناك تفضيلات وحالات خاصة فيما يخص الجزائر.

النهار : هل فكرت ريم العودة إلى الجزائر والعمل هنا، خاصة وأنت تعرفين جيدا أنك محبوبة ومطلوبة بكثرة؟

أنا لم أغادر الجزائر نهائيا لكي أعود لها، أنا بإستمرار متواجدة وما ينقصني فعلا العمل هنا…أريد أن أحي حفلات و جولات في الجزائر لجمهوري الذي يتصل بي دئما وطبعا ستكون هناك مفاجآت عديدة، خاصة  وأنني انتهيت من أغاني البومي الأول وأنتمى أن تنال إعجاب الجمهور.

النهار :  هل ندمت ريم في خوضها لتجربة ستار اكاديمي و كل ما قيل و يقال عن هذا البرنامج؟

بما أنني شاركت بمحض إرادتي لماذا أندم، ربما يؤلمني الكلام الذي أسمعه من هنا وهناك، فيما يخص البنات اللواتي تخرجنا من هذا البرنامج، لكنني جزائرية حرة وأحافظ على أخلاقي وكرامتي قبل أي شخص آخر، وهذا ما تسبب لي في مشاكل عديدة داخل الأكاديمية، لأنني كنت ”المستورة”من ضمن كل البنات اللواتي شاركن معي. البرنامج فيه الكثير من الإيجابيات وكذلك السلبيات، لكنها تجربة استفدنا منها كلنا، وأول خطوة في الساحة الفنية ستفتح لنا أبواب أخرى مثلما يحصل حاليا مع خريجي الأكاديمية.

النهار : قيل أن علاقتك مع أمل بوشوشة ليست على ما يرام بسبب برنامج ”توب تواتي”.

هذا الكلام غير صحيح، لأنني كنت أول من هنئ أمل بعد خروجها من الأكاديمية، وحملت لها هدية وتوجهت إلى إقامتها، ولايوجد أي مشكل فيما يخص برنامج ”توب توانتي”، لأن إدارة روتانا اقترحت علي البرنامج قبلها، و لم أواقف لأنني كنت قد تعاقدت مع تلفزيون الجرس.

النهار :  كلمتك للجمهور الجزائري

أشكركم على هذه الدعوة و الجلسة الممتعة و أتمنى أن يتذكرنا القائمون على الثقافة والفن في الجزائر، و أقول لهم بأننا متواجدات هنا للعمل و الالتقاء بجمهورنا العزيز، و أقول لهم أنني أحضر لعدة مفاجآت أتمنى أن تنال إعجابهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة