في اليوم الذي قررت فيه أن تتحجب، المطربة أسماء جرمون تزور “النهار” وتفتح قلبها:الجزء الثاني من مسلسل “البذرة” و”حال وأحوال”.. آخر أعمالي التي ستعرض في رمضان الكريم

في اليوم الذي قررت فيه أن تتحجب، المطربة أسماء جرمون تزور “النهار” وتفتح قلبها:الجزء الثاني من مسلسل “البذرة” و”حال وأحوال”.. آخر أعمالي التي ستعرض في رمضان الكريم

“أبحث عن مهند، وليس شبيها له.. نحن في البيت، عندما يبدأ المسلسل الكل يكون خاشعا”

مطربة وممثلة تعلق الجمهور كثيرا بكل الأدوار التي قامت بها، وتقول إن لها مفاجآت كثيرة لشهر رمضان القادم بحول الله. الممثلة المطربة “أسماء جرمون” زارتنا بلوك جديد لمقر الجريدة لكنها رفضت أخذ صور لكونها لم تتعود على اللوك الذي جاءت به ووعدتنا بصور جديدة في الأيام القليلة القادمة. “النهار” حاورت لكم المطربة “أسماء جرمون” وتقدم لكم ما دار بيننا.

* أولا، أهنئك بمناسبة ارتدائك الحجاب، الجمهور تعود عليك في السنوات الماضية بأدوار مميزة في شهر رمضان ..

– أشكركم والحمد لله وعقبال البقية، ماذا أطلب أكثر من هذا. الحمد لله الذي وفقني وأعطاني محبة الجمهور التي أعتبرها أغنى كنز وأثمنه، محبة الجمهور لا تقدر بثمن وكل ما أقوم به لصالح هذا الجمهور الذي أستلهم منه القوة والشجاعة والإرادة، خاصة لأن الظروف التي نعمل فيها تصعب على الكافر مثلما يقال.

* الفنانون على العموم يشتكون من نقص في الإمكانيات المادية، أسماء ممّا تشتكي؟ وفي رأيك ما هي الصعوبات التي تواجه الفنان؟

– الإمكانيات والوسائل أولا متواضعة جدا وشبه منعدمة، وعلى ما أظن إن الجهات المسؤولة تهتم بالمطربين الذين يأتون من الخارج سواء الجزائريين أو الإخوة العرب، وإذا أراد المطرب أن يسجل ألبوما فإن شركات الإنتاج لا تحترم مواعيد إصدار الألبوم، حيث ينزل إلى السوق متأخرا عن مواعيد فصل الصيف والأعراس، وأنا الآن لا أتكلم على إنتاجي لأنني والحمد لله أتعامل مع شركة دنيا، فأنا محظوظة جدا من هذه الناحية، وليست لدي أي مشاكل مع شركة دنيا التي أنتجت آخر أعمالي.

* السنة الماضية، عرف ألبومك “تعيا وتندم” نجاحا باهرا، حيث تمكن من اكتساح الساحة الفنية، هل ستعيدين التجربة هذه السنة؟

– يا ريت.. من يكره ذلك.. لأن النجاح إحساس جميل جدا وألبوم “تعيا وتولي” بكل صراحة لم أكن أنتظر أن ينجح بهذه الدرجة، هذه السنة ألبومي “صبارة” نزل إلى السوق في الوقت المناسب وحسب أولى الأصداء فهو مطلوب بكثرة، ألبومات اللايف مطلوبة بكثرة لأن الجمهور في الصيف يطلب الأغاني الخفيفة والراقصة لهذا تجد معظم الأشرطة من هذا النوع مطلوبة.

* تحدثت عن ميدان الغناء، ولم تذكر مجال التمثيل الذي دخلته من أبوابه الواسعة؟ ماذا تفضلين لو خيروك بين التمثيل والغناء؟

– رغم أنني شاركت في عدة أعمال ناجحة، وأحببت أدواري كثيرا، إلا أنني بكل صراحة، أحب مجال الأغنية أكثر وأجد نفسي مرتاحة أمام الميكروفون أكثر، على العموم أنا الآن بصدد تصوير الجزء الثاني من مسلسل البذرة الذي تعلق به الجمهور كثيرا.مساحة دوري هذه المرة أكبر ودوري مؤثر أكثر في أحداث المسلسل، وهذا ما شجعني أكثر للعودة إلى التمثيل، بالإضافة إلى هذا المسلسل شاركت في السلسلة الفكاهية “حال وأحوال”، التي ستعرض في هذا الشهر الكريم ، الشيء الوحيد الذي أتمناه هوان أكون “قد المسئولية” التي وضعها في الجمهور العزيز.
*:أسماء سجلت مجموعة كبيرة من الأغاني الثنائية إلا أنها لم تظهر في أي عمل مع شقيقتها سيليا.هل هذا مقصود أم هناك عدم التفاهم بينكما كما قال البعض؟

*:لا يوجد أي شيء من هذا الكلام سيليا أختي وصديقتي نتشاور في كل صغيرة وكبيرة
“مصارين البطن” تتعارك فيما بينها، وأنا وسيليا نختلف في بعض الآراء وأظن أن هذا طبيعي جدا .
أما فيما يخص أغنية مشتركة فلم يخطر ببالنا هذا الموضوع وأكيد إذا وجدنا أغنية تلاءمنا الاثنان سوف تسجلها.
*:سمعت انك من المعجبات بمهند وتبحثين على شبيه له؟
**:أبحث عنه هو، وليس شبيه له.. ومن تجرأ وتقول أنها غير معجبة به؟،نحن في البيت عندما يبدأ المسلسل الكل خاشع،نقفل كل الهواتف،لا نفتح الباب ،لا نأكل ،لا نتكلم،لا تعرف الأخت أختها أوالأم بنتها أوالبنت أمها حتى تنتهي الحلقة.في بعض الأحيان أسرع في الأعراس حتى التحق بالحلقة.”مهند يعجبني يزااااف”.
*:ماذا تقولين لجمهورك الذي يسأل عنك بالاستمرار ويبحث على جديدك؟
أسماء:أولا أشكر جريدة النهار التي استطاعت أن تفرض نفسها في وقت قصير جدا وأتنمى أن أكون في مستوى هذا الحب والإعجاب وأطلب من الجميع أن ينتقدني ويوجهني ولوبكلمة واحدة تفيدني في مشواري.شكرا لكم جميعا وأعدكم بمفاجئات كثيرة في رمضان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة