في جو مهيب.. الطاقم الطبي لمستشفى وهران يودع جثمان رئيس قسم الإستعجالات الجراحية

في جو مهيب.. الطاقم الطبي لمستشفى وهران يودع جثمان رئيس قسم الإستعجالات الجراحية

ودع اليوم الاثنين، الطاقم الطبي لمستشفى وهران جثمان رئيس قسم الإستعجالات الجراحية، البروفيسور  بوكريسة مروان.

وقد ألقت أسرة وأقارب وزملاء ورفقاء المرحوم النظرة الأخيرة على الفقيد الراحل البروفيسور بوكريسة مروان رئيس مصلحة الاستعجالات الجراحية –الجناح رقم 19 –بمقر عمله بمصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بالمركز الاستشفائي الجامعي الدكتور بن زرجب،  في تأبينية وداع نظمها المركز الاستشفائي الجامعي الدكتور بن زرجب.

وحضر والي وهران الجنازة، رفقة السلطات المدنية والعسكرية، وكذا مدير الصحة والسكان لولاية وهران ومدير المؤسسة الاستشفائية الفاتح من نوفمبر بايسطو ورجال الاعلام .

وقد تجمع بساحة مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية عائلة الفقيد، وجمع من الاساتذة رؤساء المصالح الاستشفائية والطبية ورفقائه وزملائه وكل من عرفوه من قريب أو من بعيد.

وكانت الفرصة  للحديث عن مناقب الرجل، وجوانب مهمة وخفية أنارت سيرته ومسيرته الثرية في مجال الطب، وكذا نبله الإنساني وخدمة المرضى وحوائج الناس، وهو المعروف بتواضعه ووطنيته، وحرصه على فعل الخير وتشجيع جميع سبله في السراء والعلن .

وألقى تأبينية الوداع البروفيسور صنوبر عبد المجيد رئيس مصلحة الأمراض الصدرية والتنفسية “أ” الذي تحدث عن مناقب الراحل، مؤكدا أنه ترك فراغا كبيرا، وهو ما أظهرته ملامح الوجوه الحاضرة بالتأبينية من خلال الصدمة الموسومة على محيا كل من عرفه من قريب أو من بعيد، وهو المعروف بحسه المهني وروحه الإنسانية، ودفاعه المستميت عن مجال عمله ونضاله المهني، وهو مبدأ تحلى به وحافظ عليه إلى آخر يوم من حياته، ليتوفاه الله شهيدا رحمه الله.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=872056

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة