«قابض بريد مكتب الدبداب وراء السطو على 3.5 مليار سنتيم في إليزي»

«قابض بريد مكتب الدبداب وراء السطو على 3.5 مليار سنتيم في إليزي»

وكيل الجمهورية لدى محكمة عين أمناس يكشف نتائج التحقيقات:

كشف وكيل الجمهورية لدى محكمة عين أمناس بولاية إليزي أنه تم إيداع قابض بريد بلدية الدبداب الحدودية الحبس رفقة اثنين من شركائه، بعد اعترافه بأنه هو العقل المدبر لعملية الاختلاس التي تعرض لها هذا المكتب في غضون الأسبوع الفارط.

وكشف وكيل الجمهورية أن مصالح الشرطة القضائية لفرقة الدرك الوطني بالدبداب تلقت اتصالا يفيد بتعرض مكتب بريدي بالدبداب إلى عملية سطو مسلح، تم عليها الاستيلاء على ثلاثة ملايير و500 مليون سنتيم.

أين شرعت في إجراءات أولية للتحقيق في عملية السطو، حيث أخضعت قابض المكتب البريدي لتحقيق معمق كشف من خلاله أنه هو المدبر الحقيقي للعملية مع بعض الشركاء، وافتعال قصة السطو المسلح لطمس معالم الجريمة.

وقد قادت تحقيقات رجال الدرك إلى تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي في العملية وهو قابض بريد بالمكتب.

ليضيف وكيل الجمهورية لدى محكمة عين أمناس أنه بعد التحقيق مع المشتبه فيه الرئيسي، كشف أن المبلغ المختلس مخبأ بمدينة حاسي مسعود بأحد المنازل لدى أحد الشركاء، ليتم تمديد دائرة الاختصاص وجرى استرجاع جزء هام من المبلغ يعادل مليارين وثمانمئة مليون سنتيم.

والتحقيقات جارية لاسترجاع الجزء المتبقى من المبلغ. وقد جاءت هذه العملية وسط ارتياح لدى الساكنة بالمنطقة، للسرعة التي تمكنت بها مصالح الدرك الوطني من كشف خيوط عملية الاختلاس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة