قابض بريد يختلس نصف مليار سنتيم ثم يقضي 14 عاما مختفيا في قبو منزله! 

قابض بريد يختلس نصف مليار سنتيم ثم يقضي 14 عاما مختفيا في قبو منزله! 

شرطة الطارف فككت لغزا حيّر الأنتربول

تمكنت، ليلة أمس الأول، عناصر البحث والتحري التابعة لأمن ولاية الطارف من توقيف المسمى «ب.مختار» البالغ من العمر 69 سنة داخل منزله بواد الحوت في بلدية رمل السوق الحدودية، بعد محاصرة المنزل إثر معلومات استعلاماتية دقيقة تفيد بوجود كمية من المخدرات تقدر بـ25 كغ من الكيف المعالج، تم الإبلاغ عنها عند توقيف شخص بولاية برج بوعريريج.

وعند المداهمة والتفتيش تم العثور على ما يقارب 3 كغ من المخدرات، وأثناء توقيف الشخص المتواجد تم التعرف على هويته، ليتبين أنه الشخص المبحوث عنه منذ 14 عاما، وهو قابض بريد مكتب واد الحوت الذي اختلس ما قيمته نصف مليار سنتيم واختفى عن الأنظار.

وكانت آنذاك إشاعات تفيد بهروبه إلى تونس، لكن التحريات أثبتت أنه كان مختبأ داخل منزله في قبو تحت الأرض يشبه «الكازمة»، وتكتم عنه أفراد أسرته، حيث كان يمارس حياته الطبيعية، وعند قدوم عناصر الأمن للبحث عنه يختفي في القبو تحت المنزل.

وحسب معلومات تحصلت عليها «النهار»، فإن مصالح الأمن أوقفت شخصا آخر يكون متورطا في عملية المتاجرة بالمخدرات رفقة قابض البريد الذي صرح بأن الكمية تعود إليه.

بعد أن كانت المعلومات الأولية تفيد بتورط أولاده الثلاثة بينهم نجله المتواجد حاليا بتونس لقضاء شهر العسل، ومطلوب الآن في عمليات التحقيق التي يتوقع أن تكشف عن معطيات جديدة لنشاط شبكة ذات بعد وطني.

وبتوقيف قابض بريد واد الحوت الذي صدرت في حقه أوامر بحث وطنية ودولية، يرفع الستار عن أهم قضايا اختلاس مكاتب البريد التي شهدتها ولاية الطارف، نهاية القرن الماضي.

في سيناريو لم يكن يخطر على بال أحد، أين بقي المبحوث عنه داخل منزله وعاش في قبو معزول عن العالم الخارجي أكثر من 14 عاما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة