قابض ضرائب يختلس 735 مليون لإعادة الزواج

قابض ضرائب يختلس 735 مليون لإعادة الزواج

حوالي 735 مليون

سنتيم كانت كافية لقابض الضرائب السابق بمقاطعة بن عكنون لإعادة الزواج واقتناء سيارة فارهة للتمتع بشهر العسل بتونس، حيث حصل هذا الأخير المبلغ من مستحقات الضرائب التي كانت تجمع بالمقاطعة في الوقت الذي توجه مباشرة لحسابه الخاص بدل الخزينة العمومية. واستغل ”م.ح” فرصة العطلة السنوية لاستغلال الأموال المحصلة عن سنتين كاملتين أعاد فيها الزواج وحجز غرفة بأفخر الفنادق التونسية لقضاء شهر العسل، اشترى سيارة من نوع ”غولف” بـ140 مليون سنتيم وقضى مدة خمسة أشهر كاملة بتونس، أنفق فيها أموالا طائلة من تلك التي أمنها بمنصبه ومن حسابات الضرائب التي كان يوجهها إلى حسابه الخاص. وتأسست مديرية الضرائب لبلدية بئر مراد رايس طرفا مدنيا في القضية التي فصلت فيها جنايات العاصمة مساء أول أمس، للمطالبة بحقوقها المترتبة عن الأضرار التي لحقت بها جراء عملية الإختلاس التي قام بها المتهم، والتي أوردت فرقة تحقيق في القضية بعدما تم اكتشاف عدم وصول أموال المقاطعة إلى الخزينة العمومية أين تبين وجود ثغرة مالية بـ735 مليون سنتيم. واعترف المتهم ”م.ح” بأنه اختلس مبلغ 525 مليون سنتيم من حسابات المقاطعة بدل 735 التي توصل إليها التحقيق، وأنق أغلب الأموال في سفره إلى تونس لقضاء شهر العسل، كما صرف الباقي على إعادة تأثيث بيت صهره وكذا إعادة ترميم الطابق السفلي لبيته، الإعتراف الذي كلفه التماس 15 سنة سجنا نافذا وعقوبة  7سنوات سجنا أجمعت عليها هيئة المحكمة بعد المداولات، لتنتهي بذلك مغامرته مع الزوجة الجديدة ومباشرة بعد شهر العسل بالسجن.        موسى بونيرة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة