قاتلا المعلم بطارق ابن زياد بعين الدفلى يسلما نفسيهما

  • سلم، مؤخرا، قاتلا المعلم ببلدية طارق ابن زياد بولاية عين الدفلى، نفسيهما لمصالح الدرك الوطني، بعد فرارهما لعدة أيام، عقب اقترافهما لجريمة القتل التي راح ضحيتهاأحمد.ز“. وحسب مصدر مطلع، فإن أحد الجناة الذي سلم نفسه لفرقة الدرك الوطني ببلدية بئر ولد خليفة، مقر سكناه، قبل تحويله إلى فرقة الدرك لطارق ابن زياد، قد استفاد من الإفراج المؤقت، رغم أنه كان متابعا في خمس قضايا كاملة، تتلخص بين الاعتداء على الأشخاص والممتلكات باستعمال السلاح الأبيض وتحت طائلة التهديد، السرقة والسطو، فيما تبقى تفاصيل وحيثيات القضية غامضة، أمام اهتمام الشارع المحلي الذي اهتز لوقع الجريمة قبيل أيام فقط من عيد الأضحى المبارك

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة