قارب محطم يعرض حياة المصطافين للخطر بسيدي فرج

قارب محطم يعرض حياة المصطافين للخطر بسيدي فرج

يشهد شاطئ سيدي فرج، حوادث عديدة تسببت في إصابة العديد من المصطافين المتواجدين في الواجهات البحرية جراء وجود قارب نجاة محطم منذ فترة طويلة تجاوزت الستة أشهر.
فقد أصبح هذا القارب يشكل خطرا على المتواجدين بالشاطئ، خصوصا أنه يبعد عن الشاطئ بحوالي ثلاثة أمتار فقط، مما أدى إلى استقطاب الصغار بصفة خاصة كونهم يجدون متعة في التوجه نحو القارب ومحاولة الصعود فوقه بغية القفز من فوقه، ووقوع حوادث شبه يومية للأطفال وكذا الكبار حتى وصل بهم الأمر لإسعافهم بالمستشفيات.
وأدت كل هذه الظروف غير المناسبة للاصطياف إلى تعبير الأولياء لـ “النهار” عن قلقهم من المخاطر المحدقة بأبنائهم، و هو ما استنكره أيضا حراس الشواطئ، مطالبين الجهات المعنية بالتدخل في أقرب أجل لإخراج القارب القديم من البحر، مع تسوية وضعية الواجهة البحرية من ناحية القمامة المتواجدة في مدخل الساحل، خصوصا وأنها تعرف إقبالا كبيرا للزوار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة