قاصب‮ ‬يجدد الثقة في‮ ‬ميشال ويطالبه بلعب الأدوار الأولى في‮ ‬البطولة

قاصب‮ ‬يجدد الثقة في‮ ‬ميشال ويطالبه بلعب الأدوار الأولى في‮ ‬البطولة

عقد صباح أمس، الرئيس المدير العام لشركة عميد النوادي الجزائرية، أحمد قاصب، ندوة صحفية بمقر النادي الكائن بالشراقة تحدث فيها عن الأمور التنظيمية والراهنة التي تتعلق بمستقبل الفريق. واستهل قاصب حديثه بالتطرق إلى مستقبل المدرب الفرنسي ألان ميشال حيث قال أن المدرب باق إلى غاية نهاية الموسم وتدعيمه بالمدرب المساعد منقلاتي لن يؤثر، وليس تقليلا من شأن التقني الفرنسي على حد قوله، مشيرا إلى دعمه رفقة كافة أعضاء مجلس الإدارة في السياسة التي انتهجها الفرنسي ميشال، وقال أنه سيعمل على توفير كامل الإمكانيات من أجل إنهاء الموسم ضمن المراتب الأربع الأولى في البطولة. ولم يكتف قاصب بالحديث عن مستقبل العارضة الفنية للعميد فحسب، بل تطرق أيضا إلى قضية المسرحين، حيث أعلن عن تسريح خمسة عناصر ويتعلق الأمر بالحارس الثاني بوهدة، عمار عمور، محمد أمين بلخير والإفريقي ميلان باسي، وكذا توفيق بوحافر، وجاء ذلك بالتشاور مع الطاقم الفني للفريق على حد قوله. أما عن الملعب الذي سيستقبل فيه النادي تحسبا لبقية مشوار البطولة وفي لقاءات كأس رابطة أبطال إفريقيا، اعترف قاصب بالصعوبات التي يواجهها الفريق في هذا الخصوص، لكنه أكد أن المولودية ستستقبل في ملعب الرويبة واللاعبون رحبوا بالقرار على حد تعبيره، ولم يكشف قاصب عن الأسماء التي ستعدم التشكيلة العاصمية في مرحلة الميركاتو لكنه قال أن المفاوضات جارية مع قلب هجوم المنتخب الوطني المالي للمحليين ومهاجم آخر كامروني، مع تدعيم الدفاع بلاعب متعدد المناصب ومهاجم من البطولة المحلية، ملمحا إلى إمكانية التحاق برملة بالفريق. ولم ينف الرجل الأول في العميد خبر تنقل دراڤ مع الفريق يوم 25 جانفي إلى بانغي قائلا إن التقرير الذي قدمه الطبيب لإدارة النادي يحمل أخبارا ايجابية تؤكد إمكانية عودة اللاعب للمنافسة دون خضوعه إلى عملية جراحية أخرى. وفي سياق آخر أشار قاصب إلى أن عملية فتح رأسمال الشركة ستتم قريبا، وهي العملية التي ستكون مفتوحة للجميع بداية من المناصرين إلى أصحاب الشركات ورجال الأعمال. وأكد قاصب أنه مستعد للرحيل رفقة أعضاء مجلس الإدارة إذا تقدم رجل أعمال كبير يحل المشكل المالي للفريق ويشتري أغلبية أسهم الفريق، حيث اعتبر أن مراد واضح الذي أكد سابقا أنه مستعد لتقديم 50 مليارا للفريق تراجع عن قراره ورفض حتى تسديد تكاليف السفرية إلى بانغي عندما استنجد به بعض الأشخاص. وبالموازاة مع هذه الندوة الصحفية عقد بدوره مراد واضح صاحب شركةموبي وانندوة صحفية بفندق الهيلتون وأكد فيها أنه تعرض لمؤامرة في المولودية من أجل عدم شراء أسهم في الفريق ورئاسة النادي، حيث قال أن عمروس عرض عليه صفقة مفادها منحه ٢ مليار سنتيم مقابل رئاسته للمولودية، مضيفا أن عمروس قال له أن ذلك المبلغ يتعلق بالأموال التي صرفها على المولودية أثناء رئاسته للنادي الهاوي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة