قاصران يسرقان مبلغ 63 مليون سنتيم ومجوهرات

ستنظر محكمة

الجنح بالسوقر الإثنين القادم في قضية تتعلق بالسرقة، والتي تفجرت خيوطها نهاية شهر فيفري الفارط وتم تأجيلها يوم الاثنين المنصرم.

وقد دارت وقائع القضية بحي المخزن بالسوقر ويتعلق الأمر بالضحية

“ي. ش” والمتهمان الموقوفان “ك. ك” و”ح. م” البالغان من العمر تسعة عشر سنة واللذان وجهت إليهما تهمة سرقة مبلغ مالي قدره 63 مليون سنتيم وكمية معتبرة من المجوهرات.

وتتلخص وقائعها في كون الضحية غادر منزله رفقة زوجته في وضح النهار في حدود الساعة الثامنة من صباح إحدى أيام آخر الشهر المنصرم متجها نحو أحد الأطباء بتيارت، وقد أوصت زوجته جارتها بمراقبة منزلها حتى عودتهما، ولما عادا بعد منتصف النهار وجدا إحدى شقق منزلهما الواقعة بالطابق العلوي قد تعرضت للسرقة المذكورة.

وقد وجه الضحية في أول وهلة اتهامه وشكوكه لصهره المسبوق قضائيا ولابن جارته، وأودع شكواه لدى مصالح أمن دائرة السوقر، ليتحول بعدها ابن جارته من متهم إلى شاهد في هذه القضية، هذا الأخير الذي اتهم في شهادته المتهمين الموقوفين رغم إنكارهما أمام الضبطية القضائية الوقائع المنسوبة إليهما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة