قالت أن أطراف في الجزائر تنتحل صفتها : قناة الـ ” أم بي سي” تتبرأ من المسابقات الوهمية وتعد بالمتابعة القضائية

قالت أن أطراف في الجزائر تنتحل صفتها : قناة  الـ ” أم بي سي” تتبرأ من المسابقات الوهمية وتعد بالمتابعة القضائية

أكدت إدارة القناة  الفضائية “أم بي سي”  وجود جهات مجهولة في الجزائر ، تقوم بعملية المساس بمصداقية القناة  واستغلالها للمتاجرة على حسابها ،وهذا من خلال انتحال صفتها و الترويج لمسابقات و جوائز وهمية  باسمها عبر رسائل نصية قصيرة.
 وعن هذا الموضوع وفي اتصال ب “النهار” أكد الإعلامي  رؤوف حرز الله مدير مكتب الفضائية المعروفة بالجزائر ، أن المؤسسات المكلفة بالاتصالات الهاتفية  في الجزائر وبالخصوص متعاملي الهاتف النقال ، لا علاقة لهم بعملية الاحتيال والاستغلال التي تقوم بها جهات لا تزال مجهولة  في انتظار الكشف عنها بعد التحقيقات التي تجري حاليا.
هذا الأمر  ذكرته من جهتها كما جاء على لسان المتحدث ذاته سلطة الضبط من خلال الأرقام المرسلة من ناحية ، وكذا الرسائل القصيرة التي تؤكد من ناحية أخرى أن المرسل  خارج الوطن .
 و أضاف ممثل القناة في الجزائر أن هناك أطراف خارجية تقف وراء القضية، موضحا أن هذه الأخيرة تستغل بعض الجهات غير المعروفة في الجزائر لتسويق هذه الرسائل و التي عجزت الجهات المعنية على كشفها إلى حد الآن.
و قالت قناة ” أم بي سي” في بيان توضيحي تسلمت “النهار” نسخة منه، أن هذه الجهات دأبت في الآونة الأخيرة على انتحال صفة الفضائية التي تبث من دبي ، سعيا للترويج لمسابقات و جوائز وهمية عبر رسائل نصية قصيرة  بهدف جني الربح المادي  السريع و غش المستهلك .
وأكدت القناة في ذات البيان أنها ستتابع قضائيا كل من تثبت علاقته او مشاركته في هذه الجوائز والمسابقات التي تنتحل صفتها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة