قال إن المنصّرين ضحايا تعرضوا للإغراء.. غلام الله لـ “النهار”:”سنعلن عن التكلفة النهائية الخاصة بالحج هذا الأسبوع في اجتماع وزاري مشترك”

قال إن المنصّرين ضحايا تعرضوا للإغراء.. غلام الله لـ “النهار”:”سنعلن عن التكلفة النهائية الخاصة بالحج هذا الأسبوع في اجتماع وزاري مشترك”

صندوق الزكاة صرف مليار و500 مليون لتدعيم 30 لجنة دينية و540 مليون لفائدة الشباب البطال

كشف عبد الله غلام الله، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أن “تكلفة الحج” النهائية لموسم 2008 ستحدد خلال هذا الأسبوع في اجتماع وزاري مشترك، بعدما تم ضبط كافة التكاليف المتعلقة بالإطعام وتذكرة الحج وغيرها.
وأوضح المسؤول الأول عن القطاع في تصريح لـ”النهار”، على هامش إشرافه على اختتام المرحلة الأولى من برنامج “فرسان القرآن” رفقة وزير الأوقاف والإرشاد بجمهورية اليمن “حمود بن عبد الحميد الهتار” بدار الإمام بالمحمدية بالجزائر، أن الوزارة قد أخذت على عاتقها دراسة كافة “تكاليف الحج” بصفة دقيقة ومفصلة بدءً بتكاليف الإطعام، التفريش وتذكرة الحج وصولا إلى المبلغ المالي الذي يمنح للحاج وهو بالبقاع المقدسة والمقدر بـ 2300 ريال، معلنا أن الوزارة ستمضي العقد مع المكتب الألماني المكلف بالتخطيط خلال الشهر الجاري للانطلاق في إنجاز “مسجد الجزائر”، بالرغم من أن هذا الأخير كان قد باشر أداء مهامه منذ عدة شهور خلت وبعد مناقشات ودراسات ماراطونية تم التوصل إلى “تحديد اتفاقية” مع المكتب في وقت سابق وهي موجودة حاليا لدى اللجنة الوطنية للصفقات. في الوقت الذي نفى نفيا قاطعا أن تكون مصالحه قد قررت تغيير “أرضية الإنجاز”.
واعتبر الوزير غلام الله أن المنصرين الذين تمت متابعتهم قضائيا من قبل مصالح الأمن هم أنفسهم ضحايا تعرضوا لإغراءات لا حدود لها واقتيدوا مثلما اقتيد شباب لتعاطي المخدرات ليصبح بعد ذلك مدمنا، مشيرا إلى أن مصالح الشرطة والدرك الوطني هي من تقوم بتحريك الدعاوى القضائية ضد المنصرين. في حين تقوم الوزارة بمتابعة القضية بعد إعلامها.
من جهته، أعلن لزهاري مساعدي، ناظر الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر العاصمة، أن “صندوق الزكاة” قد منح 500 ألف دج كمساعدة مالية لفائدة كل “لجنة دينية” والتي بلغ عددها 30 لجنة دينية. كما تم تجهيز عدد معتبر من المساجد بمكبرات الصوت والتفريش، مضيفا أنه تم تقديم “قروض استثمار” لفائدة 27 شابا عاطلا عن العمل على مستوى العاصمة، قيمة كل قرض تقدر بـ 20 مليون سنتيم خاصة بعدما تمكن” الصندوق” من جمع 3 ملايير سنتيم في ظرف قياسي. مقابل ذلك، فقد استفادت 4 آلاف عائلة في بداية العطلة الصيفية من مبلغ مالي قدر بـ 4 آلاف دج في إطار “زكاة القوت”. في حين استفادت 8 آلاف عائلة من مساعدات مالية السنة الماضية بغلاف مالي قدر بـ 5 آلاف دج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة