قال إن قيمتها 20 مليار دولار لم تحوّل بعد على مكتب بلخادم : ربراب يتّهم الحكومة بعرقلة مشاريعه

قال إن قيمتها 20 مليار دولار لم تحوّل بعد على مكتب بلخادم : ربراب يتّهم الحكومة بعرقلة مشاريعه

كشف الرئيس المدير العام لمجمع “سفيتال”، إسعد ربراب، عن عدم استعداد الحكومة مناقشة ملفه المتعلق بإنجاز مركب صناعي

على مستوى منطقة “كاب جنات”، يضم سبعة أقطاب صناعية يتم إنجازها بالتعاون مع كبريات المؤسسات العالمية، وهذا رغم تأكيده شهر أوت من العام الماضي أن مباشرة عملية الانجاز للمركب تكون خلال السداسي الأول من السنة الجارية، كون بلخادم كان قد رحب بالمشروع آنذاك، مشيرا إلى أن مشاريع استثمارية بقيمة 20 مليار دولار يعتزم المجمع تجسيدها بحلول سنة 2015، لا تزال تنتظر موافقة الحكومة عليها.
وأوضح ربراب، أن الملف السالف ذكره، لا يزال جامدا على مستوى مصالح الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار، لأسباب ترجعها هذه الأخيرة إلى عزوف رئيس الحكومة مناقشة الملف دون تقديم تفاصيل، وهي وضعية بقيت على حالها على مدار سنة كاملة، وبنفس السيناريو، رغم أهمية المشروع المصنّف في قائمة العشر موانئ كبرى على المستوى العالمي، والذي يتربع على مساحة 1500 هكتار، منها 30 بالمائة في عرض البحر، ليتوسع بذلك إلى 5 آلاف هكتار، مشيرا إلى أن هذه المشاريع الضخمة ستكون محور “فوروم” سيتم تنظيمه يومي 22 و23 جوان الجاري بالعاصمة بالتنسيق مع “كلوب إكسيلونس” قصد توجيه نداء عاجل لرئيس الحكومة وتحسيسه بأهميتها وشرح مضمونها، وكذا الهدف المتوقع تحقيقه، خاصة ما تعلق منها باستحداث مناصب الشغل ومضاعفة حجم الصادرات الجزائرية خارج القطاع المحروقات.
وتوقّع المصدر ذاته، أن يصل رقم أعمال مجمعه إلى 5 مليار دولار بحلول العام 2012، مع استحداث 25 ألف منصب شغل، كاشفا في تصريح صحفي على هامش حفل الإعلان عن إنشاء الشركة العامة لتجهيزات الأشغال العمومية بالشراكة مع “فولفو” للإنشاء، أن مجمع “سفيتال” وقّع مؤخرا عقدا مع الشركة المتعددة الجنسيات “ريو كانتو ألكون” لإقامة مصنع جديد لإنتاج الألمنيوم بقيمة إستثمارية تقدر بـ 10 مليار دولار وطاقة إنتاج تصل إلى طاقة 760 ألف طن، من المنتظر أن تنطلق عمليه إنجازه في الأيام القليلة القادمة.
ومن جملة المشاريع الأخرى المندرجة في ميزانية الـ 20 مليار دولار، بما فيها ميناء رأس جنات، فإن الأمر يتعلق بإنشاء وحدات بيتروكيماوية ترتكز أساسا على تكرير البترول بطاقة إنتاج تصل إلى 10 مليون طن، بالإضافة إلى مصنع لتصنيع الحاويات، مصنع لتصنيع السيارات بطاقة 250 ألف وحدة سنويا، 100 ألف سيارة منها موجهة للتصدير، كما يعتزم المجمع إنجاز وحدة لصناعة الألمنيوم.
وفي هذا السياق، حرص إسعد براب على التأكيد بأن هذه المشاريع من شأنها أن تخلق 25 ألف منصب شغل مباشر، ما من شأنها أن ترفع من رقع أعمال المجمع إلى 5 مليار دولار بحلول العام 2012، على أن يبلغ 2 مليار دولار خلال 2008 مقابل 1.6 مليار دولار خلال العام 2007.
وبخصوص الاتفاق الموقّع، أمس، بين مجمع “سفيتال” و”فولفو للإنشاء التجهيزات”، أكد إسعد ربراب أنه سيساهم في توفير عتاد الأشغال العمومية بالجزائر، واصفا إياه بالاتفاق الإستراتيجي الموقّع مع أحد أكبر المتعاملين في هذا المجال والذي يتجاوز رقم أعماله 40 مليار دولار سنويا، يضيف ربراب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة