قال إن هناك شخص يحاول إبعاده عن بونة، بلحوت لـ النهار”:”المسؤولون لم يخبروني بإقالتي وسأعود للإشراف على الفريق يوم الخميس”

قال إن هناك شخص يحاول إبعاده عن بونة، بلحوت لـ النهار”:”المسؤولون لم يخبروني بإقالتي وسأعود للإشراف على الفريق يوم الخميس”

كذب رشيد بلحوت، مدرب اتحاد عنابة ،الإشاعات التي أطلقتها بعض المصادر مؤخرا بأنه تنقل إلى بلجيكا دون علم إدارة النادي، وأكد أنه أخبر الجميع بسفريته منذ مدة، وأن مسيري النادي كانوا على علم بذلك وهو من قام بالحجز له.
وصرح بلحوت في اتصال هاتفي من بلجيكا أنه اتصل بعيسى منادي رئيس الفريق المستقيل، أول أمس، وطلب منه توضيحات حول ما يقال هنا وهناك بان إدارة النادي قد استغنت عن خدماته، مشيرا إلى أنه تلقى ضمانات من منادي الذي أكد له أنه لم تتم إقالته وبإمكانه العودة للإشراف على الفريق مجددا.
وقال بلحوت “هناك بعض الأطراف التي تحاول إبعادي عن التشكيلة بشتى الطرق، تكلمت مع منادي أول أمس في اتصال هاتفي وأكد لي أنه استقال من رئاسة النادي، كما قال إنني ما زلت على رأس الطاقم الفني لكن أطراف معروفة في عنابة تسعى منذ مدة إلى إبعادي والجميع يعرف من أقصد بكلامي”.
وأضاف بلحوت “تنقلي إلى بلجيكا كان مقررا بين الـ26 والـ29 من شهر أوت الحالي من أجل إجراء بعض الفحوص الطبية هناك إضافة إلى رؤية عائلتي، لكنني أجلت ذلك بعد التغييرات التي طرأت على البرمجة، وتمكّنت من تغيير الموعد بعلم الإدارة وسأكون في عنابة يوم الخميس المقبل”.
وواصل بلحوت حديثه عن إدارة النادي ومسيريه، عندما أوضح “تكلمت مع طروم وقلت له إنني ذاهب إلى بلجيكا، وتلقيت حقوق شراء التذكرة من حوامري، وأخبرت منادي الذي يعاني من نفس المشاكل الصحية التي أعاني منها، وقوادرية هو الذي طلب لي سيارة الأجرة لنقلي إلى المطار، واليوم يقولون إنه لم يكن لهم علم بتنقلي، مستعد لمواجهة الأشخاص الذين يكذبون على أنصار الفريق في ندوة صحفية لأنني أعرف أنهم يكذبون”.
وأضاف مدرب بونة “سأكون حاضرا في الحصة التدريبية التي سيجريها الفريق مساء يوم الخميس المقبل، وسنرى حينها ماذا سيحصل، على كل فهناك أمور كثيرة تبيّن أن هناك أشخاصا حاولت وما تزال تحاول إبعادي، وإلا فكيف لنا أن نفسر عدم وجود إجازة المدرب في الرابطة الوطنية، وعدم وجود أي عقد، إنها أمور تدعو إلى الحسرة لأنها تؤثر بصورة مباشرة على الحالة الحالية لكرة القدم الجزائرية”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة